جيش الإسلام يأسر عنصراً من (داعش) ويقتل آخرين جنوب دمشق
كلنا شركاء -

وليد الأشقر: كلنا شركاء

أعلن جيش الإسلام اليوم الجمعة (19 أيار/مايو)، أسر أحد عناصر تنظيم “داعش”، وقتل آخرين في هجومٍ مباغتٍ على أحد مواقع التنظيم جنوب العاصمة دمشق.

وأفاد جيش الإسلام من خلال موقعه الرسمي، بأسر عنصر لتنظيم “داعش”، وقتل ثلاثة آخرين في عملية وصفها بـ “الانغماسية” جنوب دمشق، على نقاط التنظيم في حي الزين الفاصل بين بلدة يلدا والحجر الأسود، معقل التنظيم.

وأكد سيطرة عناصره على مقرات للتنظيم بعد التسلل إليها والاستيلاء على عدد من الأسلحة والألغام، فيما حصلت اشتباكات بالرشاشات الخفيفة والمتوسطة. مشيراً إلى عودة عناصره إلى نقاطهم بعد إعداد كمين لعناصر التنظيم وتفجير المقر الذي دخلوا إليه.

وقال مطر إسماعيل، أحد أعضاء تجمع “ربيع ثورة” العامل في الجنوب الدمشقي، إن جيش الإسلام نفذ عملية وصفها بـ “الانغماسية”، ظهر اليوم الجمعة، على إحدى مواقع التنظيم في حي الزين. وأضاف متحدثاً لـ (كلنا شركاء)، أن “اشتباكات متزامنة جرت بالقرب من حاجز العروبة يعتقد أنها لمشاغلة التنظيم حتى إتمام العملية في حي الزين”.

وأظهرت صور بثها تجمع “ربيع ثورة” الأسير التابع للتنظيم بصحبة مقاتلي جيش الإسلام، وهم يطوفون به في سيارة في بلدات المنطقة.



إقرأ المزيد