الإتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على المزيد من المسؤولين لدى نظام الأسد
مدار اليوم -
الاتحاد الأوربي يتجه لدفع 2 مليار يورو لمساعدة اللاجئين في مؤتمر لندن

وكالات – مدار اليوم

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على 16 عالما ومسؤولا عسكريا في نظام الأسد، اليوم الاثنين، للاشتباه في تورطهم في هجوم كيماوي بشمال سوريا أودى بحياة عشرات المدنيين في نيسان/أبريل.

وتستهدف العقوبات التي وافق عليها وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع في بروكسل، ثمانية علماء وثمانية من كبار المسؤولين العسكريين السوريين.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، إن العقوبات تظهر تصميم أوروبا “على التصدي للمسؤولين عن الهجمات بأسلحة كيماوية”.

وذكر مجلس حكومات الاتحاد، في بيان أنه بهذا يرتفع إلى 255 عدد الأشخاص المدرجين على لائحة عقوبات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالصراع في سوريا، وتشمل العقوبات الحالية 67 شركة لها صلات بحكومة الأسد.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات في نفس الشهر الذي وقع فيه الهجوم على بلدة خان شيخون في محافظة إدلب، وشملت العقوبات مئات الموظفين والعلماء يعتقد أنها تطور أسلحة كيماوية.

وانضم نظام الأسد إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية عام 2013 بموجب اتفاق روسي أمريكي، لتتجنب تدخلا عسكريا خلال عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

ورغم أنه ليس للاتحاد الأوروبي أي دور عسكري في الصراع، إلا أنه أكبر مانح للمساعدات، وقال إنه لن يسهم في إعادة إعمار سوريا إلى أن تبدأ عملية سلام تتضمن مرحلة انتقالية لا تشمل حكومة الأسد.

 

الإتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على المزيد من المسؤولين لدى نظام الأسد على مدار اليوم.
مدار اليوم - جريدة المجموعة الاعلامية المستقلة



إقرأ المزيد