برعاية روسية.. هدنة في القلمون الشرقي لمدة شهرين
الدرر الشامية -

أعلنت لجنة التفاوص عن بلدات القلمون الشرقي، اليوم الاثنين، عن اتفاق مع قوات الأسد بشأن هدنة لمدة شهرين في المنطقة، برعاية روسية.

وقال لجنة التفاوض في بيانٍ لها  "بعد مفاوضات مع (اللواء 81) التابع لقوات الأسد والوسيط الروسي، تم التوصل إلى اتفاق مبدئي على "وقف إطلاق النار لشهرين"، "تحت الاختبار قابل للتجديد".

وتضمَّن الاتفاق "إخراج السلاح الثقيل والمتوسط من المدن ومنع المظاهر المسلحة، وتفعيل المشافي وإدخال الدواء والمواد الطبية والخدمات كافة إلى المدن، وعدم التضييق على الحواجز".

واشتمل الاتفاق على "تشكيل لجنة مشتركة لبحث ملف المعتقلين والموظفين المفصولين، على أن تتم إدارة المدن من خلال مجلس محلي منتخب بصلاحيات كاملة".

ولم تصدر أي تعليقات من نظام الأسد بعدُ بشأن إعلان اتفاق الهدنة في القلمون الشرقي، الخاضعة لسيطرة فصائل ثورية، أبرزها "قوات أحمد العبدو".



إقرأ المزيد