نقيب المعلمين في حكومة النظام: آلاف المدرسين تركوا وظائفهم بسوريا خلال السنوات الست الماضية
السورية نت -
مدارس مدمرة بسوريا ـ أرشيف
الأحد 13 أغسطس / آب 2017

أعلن نقيب المعلمين التابع لحكومة نظام الأسد في سوريا، نايف طالب الحريري، أن نحو 70 ألف معلم استقالوا خلال سنوات الحرب بسوريا من أصل 420 ألفاً كانوا على رأس عملهم عام 2011، مشيراً إلى أن عدد القائمين على رأس عملهم حالياً يبلغ نحو 350 ألف معلم.

وفي تصريح لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام قال نقيب المعلمين: إن عدداً كبيراً من المعلمين استقالوا نتيجة الظروف التي مروا بها سواء بتهجيرهم من محافظاتهم ما دفع العديد منهم للهجرة خارج البلاد أو الظروف المعيشية الصعبة.

مشيراً إلى أن وزارة التربية السورية هي المسؤولة عن قبول ورفض الاستقالة بينما النقابة هي منظمة شعبية للدفاع عن حقوق المعلمين.

ولم يشر نقيب المعلمين التابع لحكومة النظام للاعتقالات والتصفيات فضلاً عن عمليات القصف التي أودت بحياة مئات المعلمين الذين استشهد بعضهم وهو يقوم بواجبه في تعليم الأطفال بعد تعرض مدارسهم للقصف من قبل قوات النظام.

كما لم يشر نقيب المعلمين لعمليات التسريح التعسفي الذي طال آلاف المعلمين خلال السنوات الماضية نتيجة ممارسات نظام الأسد، حيث ذكرت إحصاءات قيام نظام الأسد بفصل آلاف المدرسين المقيمين في مناطق المعارضة، حيث قام بفصل 1500 مدرس في مدينة إدلب وحدها بعد سيطرة المعارضة عليها. كما قام بفصل مدرسين آخرين بسبب عدم التحاقهم بخدمة الاحتياط، فضلاً عن تجنيده لمئات منهم في الفيلق الخامس والرابع.

اقرأ أيضاً: اشتباكات عنصرية بفرجينيا الأمريكية توقع قتيلاً وعشرات الجرحى

 

المصدر: 
صحيفة الوطن ـ السورية نت
تعليقات


إقرأ المزيد