معارك طاحنة شرقي حماة ..وناشطون: الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في الريف الشمالي
الدرر الشامية -

تمكن تنظيم "الدولة"، صباح اليوم الأربعاء، من استعادة السيطرة على قرية جديدة ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي، وسط أنباء عن نشر روسيا عناصر من الشرطة العسكرية في عدة مناطق في الريف الشمالي.

وذكرت مصادر ميدانية أن التنظيم سيطر على قرية الخلة بعد اشتباكات عنيفة دارت صباح اليوم مع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

ومن جانبه أعلن تنظيم الدولة تصديه لمحاولة قوات الأسد التقدم باتجاه قرية حمادة عمر، وتدمير دبابتين وقتل ما يزيد عن ستة عناصر من قوات النظام التي حاولت التقدم باتجاه القرية.

وفي السياق نفذت الطائرات الحربية غارة على منطقة في قرية الرهجان بريف حماة الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وكان تنظيم الدولة استعاد سيطرته على قرية الحانوتة بناحية عقيربات في الاثنين الماضي بينما سيطرت قوات النظام على محطة صلبا بريف حماة الشرقي

وتشهد ناحية عقيربات اشتباكات عنيفة وهجوم شرس للنظام في محاولة لتضييق الخناق على تنظيم الدولة بمناطق سيطرته في ريف حماة الشرقي.

وعلى صعيد آخر أفاد ناشطون أن الشرطة العسكرية الروسية نشرت عناصرها في عدة مناطق بريف حماة الشمالي لأول مرة أبرزها بلدات خطاب و حلفايا و محردة و صوران و معردس و الطيبة، وذلك قبل انطلاق الجولة السادسة من محادثات أستانا غدًا الخميس.

 

الشرطة العسكرية #الروسية تنتشر في عدة مناطق في الريف الحموي #خطاب و #حلفايا و #محردة و #صوران و #معردس و #الطيبة

— الاعلامي وسيم الحموي (@wseemalkade) ١٣ سبتمبر، ٢٠١٧

 



إقرأ المزيد