عبد الرحيم: نتعرض لضغوط قبل أستانا ولن نترك سلاحنا حتى تحقيق مطالبنا
مدار اليوم -

سطنبول _ مدار اليوم

أكد المتحدث باسم وفد المعارضة المسلحة في أستانا الرائد ياسر عبد الرحيم، أن هناك حملات ضغط كبيرة نتعرض لها قبل المؤتمر، لثنينا عن مبادئنا الثورية، لكننا نرفضها.

وقال عبد الرحيم في رسالة، اليوم الاربعاء، رسالة إلى الشعب السوري، أكد فيها على ثبات الوفد المفاوض على متطلبات الثورة والعمل لخروج كافة المعتقلين، وفك الحصار عن القرى المحاصرة وتخفيف القصف”، حسب قوله.

وأشار عبدالرحيم إلى أن هناك حملات كبيرة مع بداية كل “أستانا” توجه إلى الوفد العسكري الذي سيذهب إلى التفاوض، مضيفاً بأننا لن نتخلى عن سلاحنا، حتى تحقيق أهدافنا.

ونوه إلى أنهم لن يدخروا أي وسيلة سواء كانت بالحرب أم بالسلم أم بالسياسة للتخفيف عن أهل سوريا.

وأوضح عبدالرحيم أن الضامن للثورة ولمناطق خفض التصغيد هي تركيا فقط، والتي ساندتهم ورعت اللاجئين، أما بالنسبة لروسيا فهي ضامن لقوات النظام فقط ولاعلاقة لهم بها.

وتأتي تصريحات عبد الرحيم، قبل يوم من انعفاد أستنا6، والذي سيكون محوره إدلب وترسيم مناطق تخفيف التوتر.

عبد الرحيم: نتعرض لضغوط قبل أستانا ولن نترك سلاحنا حتى تحقيق مطالبنا على مدار اليوم.
مدار اليوم - جريدة المجموعة الاعلامية المستقلة



إقرأ المزيد