انشقاق 100 عنصر من “الهيئة” بإدلب وفرارهم لمناطق “أحرار الشام”
مدار اليوم -

وكالات _ مدار اليوم

أفادت مصادر محلية في ريف إدلب، أن قرابة مائة عنصر من  “هيئة تحرير الشام” انشقوا بسلاحهم وفروا إلى مناطق سيطرة “حركة أحرار الشام” في جبل شحشبو بريف حماة الغربي.

وتحدثت المصادر، عن انشقاق كل من “كتيبة الأنصار والمهاجرين” في منطقة سرمدا بريف إدلب الشمالي، و”كتيبة سيوف الإسلام” بريف حلب الغربي عن تنظيم “هيئة تحرير الشام”ن بحسب “العربي الجديد”.

وجاءت تلك الانشقاقات إثر إعلان كل من الشرعيين عبد الله المحيسني، ومصلح العلياني، وهما سعوديا الجنسية، استقالتهما من “الهيئة”، نتيجة عدم قدرة الكيان على تنفيذ “مطالب إصلاحية” وفق قولهما.

يذكر، أن “الهيئة” تضم في صفوفها، مئات المقاتلين العرب والأجانب، إلا أنّ السواد الأعظم فيها للسوريين، الذين يعملون غالباً كمقاتلين فقط.

انشقاق 100 عنصر من “الهيئة” بإدلب وفرارهم لمناطق “أحرار الشام” على مدار اليوم.
مدار اليوم - جريدة المجموعة الاعلامية المستقلة



إقرأ المزيد