تفاصيل اغتيال شرعي في "هيئة تحرير الشام" بسراقب جنوبي إدلب
الدرر الشامية -

قُتل الشرعي في هيئة تحرير الشام، "أبو محمد الجزراوي"، اليوم الأربعاء، في مدينة "سراقب" شمالي مدينة إدلب برصاص مسلحين مجهولين.

وأفاد ناشطون بأن أهالي "سراقب" عثروا على الشرعي في الهيئة "الجزراوي" مقتولًا برصاص في الرأس، وملقى على الطريق الطريق الدولي غربي المدينة.

وأوضح الناشطون أن "الجزراوي" -سعودي الجنسية- كان شرعيًّا في فصيل "جند الأقصى"، قبل أن يحل الأخير نفسه، مطلع فبراير/ شباط الماضي، وينضم "الشرعي" إلى "هيئة تحرير الشام"، عقب ذلك.

وكان مجهولون اغتالوا، مطلع أغسطس /آب الجاري، قائد "لواء أهل السنة"المنضم حديثًا لـ"هيئة تحرير الشام"، في قرية معر شمارين جنوبي مدينة إدلب.

وشهد الشمال السوري حوادث اغتيال متعددة طالت قياديين في فصائل الثوار، اتُهم فيها تنظيم "الدولة"، مع تبني الأخير لمعظمها، وكانت سببًا في الحملة الأمنية التي أطلقتها الهيئة بغية اعتقال أمنيي التنظيم في المنطقة.



إقرأ المزيد