إصابة 25 فلسطينياً في مواجهات في الضفة وقوات الاحتلال تغلق باب العامود
السورية نت -
جنود صهاينة ـ أرشيف
الخميس 07 ديسمبر / كانون الأول 2017

أصيب 25 فلسطينياً بجراح وعشرات بحالات اختناق بفعل الغاز المسيل للدموع، اليوم، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، في مواقع متفرقة من الضفة الغربية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية)، في بيان، إن طواقمها أسعفت عشرات المصابين وحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت في مدن نابلس وقلقيلية وطولكرم شمالي الضفة الغربية، وبيت لحم (جنوب)، ورام الله (وسط).

وأوضحت الجمعية أن 4 شبان فلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي واثنين بـ"المطاطي" (رصاص معدني مغلف بالمطاط) في المواجهات على مدخل مدينة رام الله.

وأشارت إلى أن طواقمها نقلت الجرحى إلى مجمع فلسطين الطبي (حكومي) وسط رام الله، في حين تم علاج عشرات المصابين بحالات اختناق ميدانياً، دون الحاجة لتحويلهم للمستشفيات.

وأسعفت طواقم "الهلال الأحمر"، بحسب البيان ذاته، 8 مصابين بالرصاص المطاطي في المواجهات بمدينة طولكرم، وجريح واحد في بيت لحم، وآخر في قلقيلية.

كما أصيب 7 فلسطينيين بالرصاص المطاطي في مواجهات اندلعت على مدخل مدينة نابلس، واثنين بجروح ورضوض جراء الاعتداء عليهم بالضرب من جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، وفق بيان الجمعية.

كما أغلقت قوات الاحتلال، اليوم، منطقة باب العامود، أحد بوابات المسجد الأقصى، وسط مدينة القدس المحتلة، بحسب وسائل إعلام عبرية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، إن القوات اعتقلت 3 فلسطينيين، إثر احتجاجات عمّت كافة أنحاء المدينة، والضفة الغربية وقطاع غزة، رداً على إعلان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" أمس، القدس عاصمة لإسرائيل.

وأفادت الصحيفة، أن المتظاهرين أغلقوا الشارع المحاذي لباب العامود، وألقوا الزجاجات الفارغة على قوات الإحتلال.

وأعلن "ترامب"، في خطاب متلفز من البيت الأبيض، مساء أمس، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل، ووجه بنقل سفارته من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية المحتلة منذ عام 1948، معتبرة "القدس عاصمة موحدة وأبدية" لها، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

فيما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استناداً إلى قرارات المجتمع الدولي.

اقرأ أيضاً: المفوضية الأوروبية ستقاضي المجر وتشيكيا وبولندا بسبب توزيع اللاجئين

المصدر: 
الأناضول - السورية نت
تعليقات


إقرأ المزيد