دراسة: جلسة أركيلة واحدة تساوي تدخين 40 إلى 400 سيجارة
شبكة سورية الحدث الإخبارية -
قام موقع “livescience” للأبحاث العلمية، بإجراء مقارنة بين أضرار دخان السجائر ودخان الأركيلة، بيّنت أن “جلسة الأركيلة الواحدة تساوي تدخين 40 إلى 400 سيجارة”.

وبحسب الموقع “مدخن الأركيلة يستنشق 20-200 نَفَس، وكل نَفَس يعادل حوالي لتر واحد من الدخان، وهذا يعني أن جلسة الأركيلة الواحدة تساوي تدخين 40-400 سيجارة”.

وأوضح الموقع أن “مدخني الأركيلة السلبيون يستنشقون مادة كيميائية تدعى “البنزول”، والتي تسبب خطر الإصابة بـ “اللوكيميا” وهي أحد أنواع سرطان الدم بحسب” أبحاث سابقة”.

و وجد الباحثون ارتفاعًا في مستويات مركب يسمى (acid/ SPMAS-phenylmercapturic) في البول، لأكثر من أربعة أضعاف لدى مدخني الأركيلة الذين يدخنون في مقهى، وزيادة بمقدار ضعفين تقريبًا عند الناس الذين يدخنون الأركيلة في المنزل.

وتُصنف وكالة منظمة الصحة العالمية لبحوث السرطان “IARC”، وبرنامج “علم السموم الوطني الأمريكي” مادة “البنزول” كمادة مسرطنة من المستوى الأول، ولا يمكن تحديد مستوى آمن للتعرض لها.

وتؤكد أبحاث سابقة نشرها موقع مستشفى “mayoclinic”، المصنفة ضمن أفضل المستشفيات في العالم، أن “مخاطر تدخين الأركيلة تماثل تلك الناجمة عن تدخين السجائر إن لم تتعداها”.

وبحسب الموقع “يتعرض مدخنو الأركيلة إلى كمية من أول أكسيد الكربون والدخان تتعدى تلك التي يتعرض لها مدخنو السجائر، كما أن الأركيلة المستخدمة في المقاهي لا يتم تنظيفها بشكل صحيح، مما يهدد بانتشار الأمراض المعدية”.
ونظرًا لطبيعتها التشاركية والاجتماعية، تحمل الأركيلة مخاطر إضافية بإمكانية نشرها للأمراض المعدية مثل التهاب الكبد الوبائي.

وذكر الموقع أن”السجائر تحتوي على خليط من المواد الكيميائية أول أكسيد الكربون، والقطران، والفورمالديهايد، والسيانيد والأمونيا والنيكوتين، والكثير منها تسبب السرطان”.وحتى التدخين السلبي يشكل خطرًا لأنه يمكن أن يحتوي على 250 مادة كيميائية تقريبًا، وكثير منها تسبب السرطان ويمكن أن تسبب أمراض القلب وأمراض الأوعية الدموية أيضًا.

شبكة سورية الحدث 

1 0

0

2018-02-13 11:10 PM



إقرأ المزيد