مع بدء تعبئته محليًّا.. هل تنخفض أسعار أسطوانات "الغاز المنزلي" بالشمال المُحرَّر؟
الدرر الشامية -

بدأت للمرة الأولى منذ انطلاق الثورة السورية عملية تعبئة الغاز المنزلي محليًّا وبشكلٍ رسميّ في المناطق المُحرَّرة بالشمال السوري؛ إذ يأمل مواطنون أن تنخفض أسعار الأسطوانات.

جاء ذلك عقب دخول شاحنات محمّلة بمادة الغاز المنزلي من معبر "باب الهوى" إلى المناطق المحررة، حيث بدأت شركة "وتد" للبترول، التي تختص باستيراد المحروقات والغاز من الأراضي التركية في عملية التعبئة.

وفي ذات السياق، نقلت وكالة "إباء"، عن مسؤول شركة "وتد"، عبد العزيز أبو رضوان، قوله: "دخلت عدة صهاريج محملة بمادة الغاز المنزلي الأوروبي من معبر (باب الهوى) إلى المناطق المحررة وتمت تعبئتها في الأسطوانات السورية في معاملنا".

وأضاف "أبو رضوان": أن الشركة ستقسم على مندوبي الشركة لتوزع على المدن والقرى بسعر لا يتجاوز 7000 ليرة سورية، كما ستدخل كميات كبيرة بشكلٍ يوميّ لتغطية حاجة السوق.

وكانت أسعار أسطوانات الغاز المنزلي، سجلت أسعارًا قياسية في الآونة الأخيرة؛ إذ وصل سعر الأسطوانة الواحدة في بعض الأحيان إلى 17000 ليرة سورية.

وارتفعت أسعار المحروقات والمواد النفطية بشكلٍ ملموس بالمناطق المُحرَّرة مؤخرًا، لا سيما عقب انقطاع طريق إعزاز – إدلب متأثرًا بعملية "غصن الزيتون" العسكرية.



إقرأ المزيد