العراق: إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية
البعث ميديا -

حصة في الفيسبوك

تغرد على تويتر

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وبموجب صلاحياته الدستورية، إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الدولية بعد استجابة السلطات المحلية في إقليم شمال العراق لإعادة السلطة الاتحادية إلى المطارين المذكورين.
وأكد العبادي خلال لقائه مع ضباط وزارة الداخلية العاملين في مطارات الإقليم توقيعه أمراً ديوانياً بعد استجابة السلطات المحلية في الإقليم لإعادة السلطة الاتحادية إلى مطاري أربيل والسليمانية الدوليين حسب الدستور، حرصاً على تسهيل سفر المواطنين من خلال المطارين المذكورين، واستحداث مديرية للحماية الخاصة على مطارات الإقليم تكون القيادة والسيطرة فيها لوزارة الداخلية الاتحادية.
وأوضح العبادي أنه سيتم ربط منظومة التحقق (البايسز) الخاصة بمطارات الإقليم ومنافذه الحدودية بالمنظومة الرئيسية في بغداد، على غرار ما هو معمول به في المنافذ العراقية الأخرى، وربط دوائر الجوازات والجنسية ومنتسبيها في المطارين المذكورين بوزارة الداخلية الاتحادية بحسب القانون.
وأشار رئيس الوزراء العراقي إلى أنه سيتم كذلك تشكيل لجنة عليا للإشراف على إدارة مطارات الإقليم ومنافذه، والتأكد من الالتزام بالمعايير الاتحادية، تضم ممثلين عن جميع السلطات المعنية في المركز والإقليم، وترفع تقاريرها إليه كقائد عام للقوات المسلحة أو من يخوله.
ورحّب الرئيس العراقي فؤاد معصوم بإعلان إعادة الحكومة الاتحادية افتتاح مطاري أربيل والسليمانية، ورفع الحظر عن مطارات الإقليم، ودعا إلى التعاون التام بين السلطات المعنية، فضلاً عن مواصلة حوار شامل لحل كافة الخلافات الأخرى بين الجانبين على أساس الدستور وقرارات المحكمة الاتحادية.
كما أكد معصوم على ضرورة عودة حياة المواطنين في الإقليم إلى حالتها الطبيعية، وحلّ مشكلة دفع رواتب موظفي الإقليم، وتخفيف القيود على المصارف الخاصة، وتطبيع العلاقات بين أبناء الشعب العراقي الواحد كافة، مشدداً على ضرورة تكاتف جميع المواطنين من أجل تصفية فلول الإرهابيين، ومنع عودة الأعمال الإرهابية مجدداً بأي شكل أو مكان في العراق.
ميدانياً، تمكّنت القوات العراقية المشتركة من تطهير 16 قرية من خلايا تنظيم “داعش” الإرهابي في جنوب غرب محافظة كركوك، وقال المتحدّث باسم الحشد الشعبي فرع الشمال علي الحسيني: إن قوات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي دمّرت مراكز وأنفاقاً ومستودعات للأسلحة تابعة لتنظيم داعش الإرهابي”، مشيراً إلى أن العملية مستمرة حتى اجتثاث ما تبقى من خلايا التنظيم الإرهابي، وأضاف: “إن القوات اعتقلت عدداً من المشتبه بارتباطهم بتنظيم “داعش”.
وكانت القوات العراقية المشتركة بدأت الأحد عملية أمنية لتطهير قرى وأحياء جنوب غرب مدينة كركوك من فلول تنظيم داعش الإرهابي.
وقضت القوات العراقية المشتركة على سبعة إرهابيين من تنظيم داعش، بينهم أربعة انتحاريين، وقال موقع الحشد الشعبي في بيان: إن قوة من الحشد تمكنت من قتل ثلاثة عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في قرية ربزة قرب قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك، وأضاف الموقع: إن القوة تمكنت أيضاً من قتل أربعة انتحاريين حاولوا التقدم باتجاه قطعات الحشد الشعبي واستهدافها دون حدوث خسائر في صفوف الحشد.



إقرأ المزيد