واشنطن: روسيا مسؤولة عن جرائم الغوطة الشرقية
الدرر الشامية -

حملت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أمس الثلاثاء روسيا مسؤولية الجرائم التي يرتكبها نظام الأسد في الغوطة الشرقية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون إريك باهون "نحث روسيا على حمل نظام الأسد على التوقف عن البطش بالمدنيين السوريين الأبرياء والسماح بوصول المساعدات التي تشتد الحاجة إليها إلى سكان الغوطة الشرقية والمناطق النائية الأخرى".

وأضاف باهون "روسيا متواطئة أخلاقيا ومسؤولة عن فظائع نظام الأسد لتمكينه من ممارسة أساليبه الوحشية".

وفي معرض رده على تصريحات رئيس الأركان الروسية، فاليري غيراسيموف، أن بلاده تمتلك معلومات تفيد بأن الولايات المتحدة تخطط لضرب مواقع للنظام في دمشق،  طالب متحدث البنتاغون روسيا التوقف عن اختلاق أمور غرضها الإلهاء.

وتشن قوات الأسد بدعم من الطيران الروسي حملة عسكرية شرسة ضد الغوطة الشرقية منذ 18 فبراير/ شباط الماضي وتسببت في مقتل أكثر من 1100 مدني ونزوح 50 ألف آخرين، بحسب مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية.



إقرأ المزيد