نظام الأسد يكشف عن نسبة تزايد إعادة السوريين من لبنان رغم المخاطر في بلدهم
السورية نت -
الحدود السورية اللبنانية - صورة أرشيفية
الخميس 12 يوليو / تموز 2018

كشف وزير الداخلية في نظام بشار الأسد، محمد الشعار، عن زيادة عودة لاجئين سوريين من لبنان إلى بلدهم، وذلك كنتيجة للجهود التي تقودها الحكومة اللبنانية لإعادتهم إلى مناطق سيطرة الأسد، على الرغم من تحذيرات الأمم المتحدة بأن الأوضاع ليست مواتية بعد لإعادتهم.

ونقلت صحيفة "الوطن" المؤيدة للنظام، اليوم الخميس، عن الشعار قوله إن نسبة زيادة عودة السوريين من لبنان ارتفعت إلى 30 % خلال الشهرين الماضيين، مقارنة بذات الشهرين في العام الماضي.

ويقود "حزب الله"، و"التيار الوطني الحر" الذي يتزعمه وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، جهوداً حثيثة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، وأدت إلى إعادة مئات منهم خلال الشهر الفائت. ويهاجم التياران السياسيان جهات دولية ومحلية، بحجة أنها تخوّف اللاجئين السوريين من العودة إلى بلادهم.

وفيما تتحدث وسائل إعلام لبنانية عن أن السوريين الذين عادوا إلى بلدهم عادوا "طواعية"، فإن أبرز ما يقلق اللاجئين تعرضهم للاعتقال من قبل نظام الأسد كعمل انتقامي على معارضة بعضهم لهم خلال السنوات الماضية، فضلاً عن القانون رقم 10 الذي أصدره الأسد والذي من شأنه أن يحرم لاجئين من منازلهم.

تجييش ضد اللاجئين

وكان باسيل قد جدد هجومه على اللاجئين السوريين في لبنان، محملاً إياهم مسؤولية تدهور الاقتصاد الذي يعاني حتى من قبل فرار السوريين للأراضي اللبنانية.

وقال باسيل، يوم الإثنين الفائت في لقاء مع وزيرة التجارة الخارجية الهولندية، سيغريد كاغ، إن "الوضع الاقتصادي في لبنان على وشك الانهيار بسبب عبء وجود النازحين السوريين"، مؤكداً أن الحل الوحيد إعادتهم إلى بلدهم.

وجاءت تصريحات باسيل، في وقت بلغت فيه ودائع السوريين في لبنان ضعف قيم ودائعهم في المصارف التابعة لنظام الأسد، بحسب تقديرات لمنظمة الأمم المتحدة وخبراء محليين ومصادر اقتصادية لبنانية وإحصائيات صادرة عن مؤسسات النظام.

وأظهرت بيانات إحصائية لعام 2017 أن إجمالي ودائع المصارف العامة والخاصة في سوريا بلغت بحلول نهاية العام الماضي 2175 مليار ليرة سورية (نحو 4.88 مليار دولار) بحسب ما ذكرته صحيفة "الوطن".

وأوضحت الصحيفة أن "الودائع لدى المصارف العامة الستة في سوريا بلغت 1380 مليار ليرة سورية (نحو 3.1 مليار دولار)، وأن ودائع الزبائن في المصارف الخاصة وصلت إلى 795 مليار ليرة ما يعادل قرابة 1.8 مليار دولار".

اقرأ أيضاً: حافظ الأسد: لا أعرف ما علي فعله لأثبت أنني شخص طبيعي (فيديو)

المصدر: 
السورية نت
تعليقات


إقرأ المزيد