بعد أن حاصرها وقطع الطرقات إليها: جيش خالد يسيطر على بلدة حيط.. والمعارضة تخرج بسلاحها الخفيف
موقع الحل السوري الأخباري -

محمد عمر – درعا

سيطر #جيش_خالد_بن_الوليد (التابع لتنظيم داعش)، فجر اليوم، على بلدة #حيط بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة بريف درعا الغربي.

وقال الناشط الإعلامي محمد العبد لله لموقع الحل إنه بعد قصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل جيش خالد استمر قرابة يومين، استهدف من خلالها بلدة حيط، تمكن مقاتلو الجيش من السيطرة على تل يوبلا الاستراتيجية وبذلك قطع طريق الإمداد الوحيد للمعارضة لداخل البلدة، حيث اتفق الطرفان على السماح بخروج المدنيين ومقاتلي المعارضة بسلاحهم الخفيف، وبقاء السلاح الثقيل داخل البلدة.

إلى ذلك واصل الطيران الحربي والمروحي التابع لقوات النظام السوري، قصف مناطق سيطرة جيش خالد بريف درعا الغربي، حيث شن عدة غارات جوية على بلدات سحم الجولان وتسيل والشجرة ونافعة، دون ورود معلومات عن ضحايا مدنيين في المنطقة.

ولفت المصدر إلى أن مئات العائلات النازحة المقيمة في مخيم زيزون، اضطرت للهروب من المخيم بسبب الرصاص الطائش وسقوط بعض القذائف في محيط المخيم.

يُشار إلى أن جميع بلدات حوض اليرموك تخضع لسيطرة جيش خالد، باستثناء بلدة حيط المحاصرة من شهر شباط عام 2017، حيث شن جيش خالد أكثر من 10 محاولات للسيطرة على البلدة إلا أنها باءت جميعها بالفشل، حتى تمكن صباح اليوم من السيطرة عليها بشكل كامل.

التدوينة بعد أن حاصرها وقطع الطرقات إليها: جيش خالد يسيطر على بلدة حيط.. والمعارضة تخرج بسلاحها الخفيف ظهرت أولاً على موقع الحل السوري الأخباري.



إقرأ المزيد