الجيش الحر يحبط محاولة تقدم لـ"قوات الأسد" و"قسد" شمال حلب
الدرر الشامية -

أحبطت فصائل الجيش الحر، مساء الخميس، هجومًا مشتركًا لـ"قوات الأسد" وميليشيا "قسد" بريف حلب الشمالي.

وقال "الفاروق أبو بكر" القيادي في لواء المعتصم التابع للجيش الحر، إن "قوات الأسد" بالتعاون ميليشيا "قسد" حاولت التقدم إلى مدينة مارع شمال حلب من محور حربل؛ ما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة.

وأضاف القيادي في الجيش الحر، أن المقاتلين تمكنوا من التصدي للهجوم  وإعطاب آلية عسكرية، إضافةً إلى إصابة بعض العناصر المهاجمة؛ ما أجبرهم على التراجع والانسحاب من المنطقة.

يذكر أن بلدة حربل كانت تقع تحت سيطرة ميليشيا "قسد" قبل تسليمها إلى "قوات الأسد" و استقرارها في نقطة وحيدة تابعة لهذه البلدة.

وكانت ميليشيا "قسد" عرضت على "نظام الأسد" القتال إلى جانب قواته للسيطرة على المناطق المحرَّرة شمالي سوريا أكثر من مرة مقابل مساعدة الأخيرة في استعادة عفرين من القوات التركية.



إقرأ المزيد