وكالة تكشف معلومات وتفاصيل مثيرة عن علاقة "مخابرات الأسد" بتفجيرات "ريحانلي" بتركيا
الدرر الشامية -

كشفت وكالة تركية، اليوم الجمعة، معلومات وتفاصيل مثيرة عن علاقة مخابرات نظام الأسد، بهجوم "ريحانلي" الإرهابي في ولاية هطاي جنوبي تركيا عام 2013.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر أمنية قولها: إن "يوسف نازيك، قدّم معلومات هامة ومفصلة حول ارتباطات تنظيم (لواء إسكندرون) وزعيمه (معراج أورال)، خلال التحقيق معه من قبل فريق من مكافحة الإرهاب والاستخبارات التابعة لمديرية أمن أنقرة".

وبحسب المصادر ذاتها، كشف "نازيك" خلال التحقيق عن الوضع الحالي للتنظيم، وارتباطاته داخل تركيا وخارجها، وأنشطته في سوريا، فضلًا عن معلومات هامة حول علاقة "أورال" بمخابرات الأسد، وقدّم العديد من الأسماء والعناوين التابعة له.

كما قدّم "نازيك" معلومات هامة لكشف شخصية عميل مخابرات الأسد "محمد" الملقب بـ "حجي"، أحد مصدري الأوامر لتنفيذ هجوم ريحانلي، إضافة إلى عملاء آخرين متعاونين معه.

وتمكن جهاز الاستخبارات التركي الأربعاء الماضي، من جلب "نازيك" المدرج في القائمة الزرقاء للمطلوبين، بعملية نوعية قامت بها في مدينة اللاذقية، ليتم بعد ذلك نقله وبطرق آمنة إلى الأراضي التركية.

وخلال التحقيقات الأولية اعترف "نازيك" بتخطيطه للهجوم على "ريحانلي" بناء على تعليمات من مخابرات الأسد، وأنه أجرى بناء على التعليمات عملية استطلاع لإيجاد مواقع بديلة لتنفيذ تفجيرات داخل تركيا.

وكان هجومٌ وقع في الـ 1 من مايو/أيار عام 2013، أمام مبنى PTT في قضاء "ريحانلي" التابعة لولاية هاطاي، راح ضحيته 53 مدنيًّا؛ كما أدّى إلى تضرر 912 منزلًا وعشرات السيارات.

- المعارضة التركية في خندقٍ واحد مع "أردوغان" ضد "الأسد".. "نازيك" وحَّد الموقف

- صحيفة تكشف تفاصيل جديدة ومثيرة عن عملية الاستخبارات التركية بمعقل الأسد



إقرأ المزيد