الرئاسة التركية ترد على تصريحات "لافروف" الأخيرة بشأن إدلب
الدرر الشامية -

رد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن اليوم الجمعة على تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأخيرة بشأن إدلب.

وقال "قالن" في تصريحات للصحفيين باسطنبول ردا على سؤال بشأن تصريحات لافروف حول فتح ممرات إنسانية للخروج من إدلب: "إن من السابق لأوانه الحديث عن ذلك" وفقا لوكالة "رويترز".

واضاف "قالن": إن "أنقرة تتطلع إلى حماية الوضع الراهن لإدلب والحيلولة دون حدوث أزمة إنسانية في المنطقة".

وأوضح "إن مسؤولين من تركيا وروسيا وفرنسا وألمانيا اتفقوا خلال مباحثات جرت اليوم الجمعة في اسطنبول، على أن أي هجوم على إدلب سيسفر عن عواقب خطيرة، وتقويض العملية السياسية المتواصلة حول سوريا".

وحذر من أن تدفق موجة جديدة متوقعة للنازحين السوريين حال إطلاق عملية إدلب سيشكل أزمة ليس فقط بالنسبة لتركيا وإنما للاتحاد الأوروبي.

واشار إلى ان قصف إدلب واستهداف المدنيين والمعارضة بذريعة ذلك أمر غير مقبول، وكلنا ندرك عواقب ذلك".

وفي وقت سابق اليوم أعلن "لافروف" في كلمة أمام الجلسة الدورية للمنتدى الروسي - الألماني أن بلاده "ستقوم بإنشاء ممرات إنسانية، وسيتم التشجيع على التهدئة المحلية بكل الطرق الممكنة" على حد قوله، بحسب وكالة "سبوتنيك".



إقرأ المزيد