قرار بتسوية أوضاع الطلاب المفصولين من الجامعات السورية الخاصة
عنب بلدي -

مارس – نور البيطار

أصدرت وزارة التعليم العالي في حكومة النظام السوري قرارًا يقضي بتسوية أوضاع الطلاب المفصولين من الجامعات الخاصة.

وينص القرار رقم “49” الذي نشرته الوزارة عبر موقعها الرسمي، الأربعاء 5 من كانون الأول، على تسوية وضع الطالب في الجامعات الخاصة الذي فصل سواء بسبب المعدل التراكمي، أو بسبب الخطأ الذي حدث في التفسير بين العام الاستدراكي والعام الاستثنائي.

وفصل ما يقارب 400 طالب وطالبة من الجامعات الخاصة في سوريا، بسبب سوء فهم إدارة الجامعات لقرار صادر عن وزارة التعليم العالي، عام 2014، والخاص بنظام الامتحانات والتقويم في الجامعات الخاصة.

وجاء هذا الخطأ نتيجة الخلط بين منح الطالب عامًا استدراكيُا يستطيع فيه أن يستدرك المعدل التراكمي المطلوب في الجامعات الخاصة، وبين منحه عامًا استثنائيًا بعد إصدار المراسيم الاستثنائية، ما أدى إلى سوء فهم تسبب بفصل العديد من الطلاب دون سابق إنذار.

ونص قرار التسوية الجديد، المكون من خمس مواد، على “الموافقة على تسوية وضع الطالب في الجامعة الخاصة الذي استفاد من دورة إضافية أو من عام استثنائي، أو من فصل صيفي، واعتماد نتيجته فيها، لغاية العام الدراسي 2017- 2018 “.

بالإضافة إلى “السماح لطالب الجامعة الخاصة الذي فصل في نهاية العام الدراسي 2017-2018 بسبب تدني معدله التراكمي عن نقطتين أن يعيد ارتباطه بالجامعة ومتابعة الدراسة فيها بدءًا من الفصل الدراسي الثاني في العام الدراسي 2018-2019”.

وجاء فيه أيضًا “لا تحتسب الدورات الإضافية والأعوام الاستثنائية التي منحت للطالب في الجامعة بموجب قرارات مجلس التعليم العالي من مدة الإبقاء في الجامعة”.

واختتم القرار بأنه “لا يسمح للطالب المفصول أكاديميًا في الجامعة الخاصة بالتسجيل في الفصل الصيفي بدءًا من العام الدراسي 2018-2019”.

وأحدثت قرارات وزارة التعليم العالي في حكومة النظام السوري، مؤخرًا، جدلًا بين الطلاب، خاصة قرار إلغاء الدورة التكميلية، الصادر في آب الماضي، والذي يقضي بإبقاء الدورة التكميلية فقط لطلاب سنة التخرج، على أربعة مقررات حصرًا.

شارك هذا الموضوع:


إقرأ المزيد