الشرطة السويدية تمنع زواجًا سوريًّا تقليديًّا لهذا السبب
الدرر الشامية -

أوقفت المحكمة العيا في السويد، تنفيذ زواج بسبب إجبار زوجين سوريين ابنتهما الصغيرة على الزواج بشابٍّ يكبرها بـ10 سنوات.
 

وأدانت المحكمة مواطنًا سوريًّا وزوجته، يعيشان غرب السويد، كانا يحضران لتزويج ابنتهما البالغة من العمر 13 عامًا فقط قسرًا بشاب يبلغ من العمر 23 عامًا، بحسب شبكة "الكومبس" الإعلامية السويدية.

وكانت العائلة قد استندت في ذلك على تقاليدها الخاصة، ولكن المحكمة ارتأت أن هذا غير كافٍ كي يصبح هذا الزواج نافذًا في السويد.

وكانت الفتاة قد اتصلت بالشرطة تُبلغ عن رفضها هذ االزواج، وتدخلت الشرطة السويدية، ونقلتها إلى مكانٍ سري ومحميّ بعيدًا عن عائلتها.

يذكر أن البرلمان السويدي قد وافق على قانون يشدد الحظر على زواج الأطفال، تحت سن 18 عامًا، ليشمل أيضًا عدم الاعتراف بحالات الزواج التي حدثت خارج السويد، والتي كان يعترف بها قبل إقرار ذلك القانون، باعتبارها أمرًا واقعًا.



إقرأ المزيد