ضبّاط أتراك لمسؤولين محليين في إدلب: روسيا منحت "نظام الأسد" إذنًا بشأن المنطقة منزوعة السلاح
الدرر الشامية -

كشف ضبّاط أتراك في نقاط المراقبة بإدلب، عن منح روسيا "نظام الأسد" إذنًا بشأن المنطقة منزوعة السلاح التي تم إنشاؤها بموجب الاتفاق بين تركيا وروسيا.

وقال الضبّاط الأتراك: "إن الروس أعطوا إذنًا للنظام بقصف أي نقطة تطالها مدفعيته حتى لو كانت مدنيّة في حال تعرضت مواقع قواته لهجمات، بهدف الضغط على الفصائل لإيقاف الهجوم".

جاء ذلك على لسان رئيس المجلس المحلي لبلدة جرجناز جنوب مدينة إدلب، حسين الدغيم، الذي اجتمع مع وفدٍ من الضبّاط الأتراك للحديث معهم بشأن خروقات النظام، بحسب "سمارت".

وقال "الدغيم": إن الضباط الأتراك أخبروهم أن هناك فصائل عسكرية "غير منضبطة بالمنطقة ولا تتجاوب معهم بخصوص الاتفاق"، كما أن قوات النظام لا تتجاوب مع الضامن الروسي.

ورجح الضبّاط الأتراك استمرار خروقات النظام لأكثر من ثلاثة أشهر؛ حيث هناك طلب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، للضغط على جميع الأطراف العسكرية وتثبيت الاتفاق وإنهاء الخروقات.



إقرأ المزيد