مجزرة للتحالف شرق دير الزور .. و"سوريا الديمقراطية" تعدم عناصر من "تنظيم الدولة"
السورية نت -
طائرات تابعة للتحالف الدولي - أرشيف
الاثنين 11 فبراير / شباط 2019

ارتكبت طائرات التحالف الدولي، اليوم الإثنين مجزرة بحق مدنيين بينهم نساء وأطفال في آخر معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" شرق سوريا، تزامناً مع قيام عناصر لـ"قوات سوريا الديمقراطية" بعمليات إعدام بحق عناصر من التنظيم.

مصادر عديدة بينها "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أكد وقوع المجزرة وسط تضارب في أعداد الضحايا، حيث أكد "المرصد" استشهاد 16 مدنيا بينهم 7 أطفال، جراء قصف مكثف من قبل طائرات التحالف الدولي على قرية الباغوز شرق دير الزور.

بدورها نشرت وكالة "أعماق" التابعة لـ"تنظيم الدولة" خبراً يؤكد سقوط "نحو 100 بين قتيل ومصاب جراء القصف المكثف للتحالف على الباغوز".

ويتزامن القصف مع  استمرار الاشتباكات بين "سوريا الديمقراطية" عناصر التنظيم المتبقين في مساحة لا تتجاوز 3 كم شرق الفرات بوتيرة متفاوتة العنف.

ونشرت شبكة "فرات بوست" اليوم، تسجيل فيديو يظهر قيام عناصر من "سوريا الديمقراطية" بإعدام 4 رجال قالت إنهم من "تنظيم الدولة" أثناء محاولتهم الهروب إلى محافظة الحسكة.

وشنت "قوات سوريا الديمقراطية"، هجوماً يوم السبت لانتزاع السيطرة على المعقل الأخير للتنظيم في محافظة دير الزور.

ووفقا لمصطفى بالي مدير المكتب الإعلامي لـ"سوريا الديمقراطية" (تشكل وحدات الحماية الكردية عمودها الفقري) فإن عناصر "تنظيم الدولة" يقاومون بضراوة وحاولوا صباح اليوم شن هجوم مضاد مرة أخرى.

ويستخدم عناصر "تنظيم الدولة" في صد الهجوم، العربات المفخخة والعمليات الانتحارية، إضافة إلى الألغام التي زرعها في وقت سابق بكثافة في المنطقة المحيطة بآخر ما تبقى له من شرق الفرات.

وتتصاعد المخاوف على حياة من تبقى من المدنيين حيث أكد بالي :"أن نحو 1500 مدني فروا من المعقل اليوم" مشيراً بالوقت نفسه، أنه لا يزال هناك كثير من المدنيين في قرية الباغوز.

المصدر: 
السورية نت
تعليقات


إقرأ المزيد