موالٍ لـ"الأسد" يدعم منفِّذ هجوم نيوزيلندا الإرهابي ويدعوه للذهاب إلى مكة (فيديو)
الدرر الشامية -

أعلن أحد الموالين لنظام بشار الأسد دعمه لمنفِّذ هجوم نيوزيلندا الإرهابي، والذي أسفر عن مقتل 50 شخصًا وإصابة العشرات بجراح.

وقال بشار يوسف برهوم، في فيديو نشره على صفحته بـ"الفيسبوك" إنه ليس راضيًا عن عدد القتلى المسلمين الذين قتلهم برينتون تارنت، في مسجدين جنوب نيوزيلندا، أمس الجمعة.

وأضاف "برهوم" متحدثًا إلى من وصفه بـ"صياد نيوزيلندا" بالقول: "شوحالك ولو عيني بارودة وسيارة وحاطط كاميرا وبالآخر على 50 شخصًا"، في إشارة إلى عدد قتلى الهجوم.

ودعا "برهوم" منفِّذ الهجوم إلى أن يذهب إلى مكة المكرمة في موسم الحج، حيث يكون عدد المسلمين أكبر.

وشكر بشار يوسف برهوم، الموالي لـ"نظام الأسد" منفِّذ الهجوم على ما قام به بالقول: "الله يسلم دياتك"، على حد تعبيره.

وأثارت إشادة الموالي لـ"نظام الأسد" بمنفِّذ الهجوم الإرهابي موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي وعلقت هنا مصطفى، قائلةً: "لا يشبع إجرامهم سوى البراميل التي قد تخطف حياة المئات أو السلاح الكيماوي الذي يخنق الآلاف عن كمية الحقد نتحدث".

وبدورها، قالت "ذواتا أفنان": "يرى أن قتل هاد العدد من المسلمين قليل جدًا معه حق سيده (بشار) أرجل وأشجع قتل مئات الآلاف بدم أبرد من الثلج".

ومن جانبها، كتبت "رجاء": "والله إنك أنجس من القاتل أنتي ونظامك"، فيما علق "جلال" بالقول: "كل موالين للنظام شمّاتين".

وفي تعليقه على هذه الانتقادات، كتب "برهوم" على صفحته في "فيسبوك": "آلاف التعليقات على موقف من مجزرة نيوزلندا.. والله أنا برئ منكم ومن إسلامكم .. نعم أنا شامت بكم"، على حد قوله.

وشهدت مدينة كرايست تشيرش جنوب نيوزيلندا، أمس الجمعة، هجوم إطلاق نار على مسجدين مختلفين، الأول في مسجد بشارع دينز، والثاني في مسجد بشارع لينوود.

وأعلنت الشرطة النيوزيلندية مقتل 50 شخصًا وإصابة أكثر من 40 آخرين بجروح خطيرة إثر إطلاق نار في المسجدين. وأكدت أنها " ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة ".



إقرأ المزيد