سوري من بين ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين بنيوزيلندا
السورية نت -
أحد المصابين في الهجوم الإرهابي على مسجدين بنيوزيلندا
سبت 16 مارس / آذار 2019

أفادت وسائل إعلام أردنية، أن مواطناً سورياً يدعى خالد الحاج مصطفى، من بين ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا أمس الجمعة.

وأفاد موقع "عمون" الأردني، أن الحاج مصطفى لجأ إلى الأردن هرباً من الحرب في سوريا، ليتم اختياره فيما بعد من قبل الأمم المتحدة للجوء إلى نيوزيلندا، والتي دخلها قبل أشهر قليلة.

وقال مقربون من الحاج مصطفى إنه يعمل مدرباً للخيل منذ سنوات في الأردن، بعد أن جاء وعائلته من سوريا قبل عدة سنوات، ويعمل أشقائه كذلك في حدي الخيول وتدريبها.

وأضافوا: أنه كان تقدم للهجرة في نيوزلندا منذ مدة، وقبل عدة أشهر حاز عليها، وهم بالسفر برفقة عائلته التي تضم ابنين وطفلة، إلا أنه لم يكمل شهره الثالث في نيوزيلندا قبل أن يلقى حتفه في الهجوم الإرهابي، ويصاب ابنيه.

وبين المقربون أن الحاج مصطفى كان ملتزما، ومدربا ماهرا للخيل، ويعرفه كل أصحاب أندية الخيل في الأردن لمهارته بعمله.

وكان مفوض الشرطة النيوزيلندية، مايك بوش، أعلن أمس عن ارتفاع عدد ضحايا الهجوم الإرهابي بالأسلحة النارية إلى 49 قتيلاً.

وقال في مؤتمر صحفي إنّ "41 شخصا قتلوا في مسجد النور بشارع دينيز، و7 أخرين قتلوا في مسجد لينوود، فيما لقى شخصا مصرعه بعد نقله إلى المستشفى متأثرا بجراحه"، مضيفاً أنه حتى الساعة (8: 33 بتوقيت غرينتش) لا يمكن حصر "العدد النهائي للضحايا".

كما أوضح المفوض أنّ شخصا في نهاية العشرينيات من العمر "وجهت إليه تهمة القتل وسيمثل أمام محكمة كرايست تشيرش، صباح السبت"، وأشار إلى أن المتهم المذكور كان أحد المشتبه بهم الأربعة الذين تم إلقاء القبض عليهم على خلفية الهجوم،

غيّر أنه قال إنّ شخصاً واحداً من المشتبه بهم "قد لا يكون له أي صلة الهجوم".

المصدر: 
السورية نت
تعليقات


إقرأ المزيد