مفاجأة.. صواريخ نوعيّة وصلت "الجبهة الوطنية" قد تقلب الطاولة على "نظام الأسد"
الدرر الشامية -

كشف قيادي رفيع في "الجيش الحر"، عن وصول صواريخ نوعيّة إلى فصائل "الجبهة الوطنية للتحرير"، في ظل المعارك الدائرة بأرياف حماة ضد "قوات الأسد" المدعومة من روسيا.

وأكد القيادي -بحسب صحيفة "عنب بلدي"-، أن تركيا زوّدت فصائل "الجبهة الوطنية" بصواريخ نوعيّة من بينها، "الكورنيت، السهم الأحمر، تاو، كونكورس". 

وأوضح أن دفعات الصواريخ دخلت قبل أيام، في أثناء دخول وفود ضباط أتراك إلى المنطقة لاستطلاع نقاط المراقبة المنتشرة في محافظة إدلب.

وبحسب مراقبين، فإن هذه التطورات تدل على أن تركيا قرَّرت تحجيم "قوات الأسد" في الأطراف الجنوبية والغربية لمحافظة إدلب، ومنع تقدمها.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، علق على الحملة العسكرية للنظام، بقوله: إن "النظام السوري يحاول توسيع منطقة السيطرة جنوب إدلب بما يتعارض مع اتفاق أستانا".

وكبَّدت الفصائل الثورية خلال الأيام الماضية، "قوات الأسد" والميليشيات الموالية لروسيا، خسائر فادحة على المستوى البشري، وعلى مستوى الآليات.



إقرأ المزيد