بالتزامن مع العمليات النوعية.. رسائل محمّلة بدم "قوات الأسد" من درعا إلى أهالي إدلب
الدرر الشامية -

بعث أهالي محافظة درعا التي تشهد عمليات نوعية ضد "جيش الأسد"، رسائل إلى أهالي إدلب التي تتعرض لهجمة عسكرية شرسة من قِبَل قوات النظام وروسيا والميليشيات المرتبطة بهما.

وبحسب مصادر محلية، فإن عددًا من المدنيين في مدينة داعل بريف درعا الأوسط، وزعوا مناشير مناهضة للنظام السوري، ومؤيدة لإدلب.

وكُتبت على المناشير عبارات تطالب بإسقاط بشار الأسد، ومقاومة قواته وميليشياته، وأخرى تشيد بصمود أهالي إدلب، وتبشرهم بالنصر.

وتشهد درعا خلال الأيام الماضية، عمليات نوعية ضد "جيش الأسد"؛ حيث قنبلة يدوية على عناصر قوات النظام في مدخل ثكنة الأغرار شرق مدينة طفس بريف درعا؛ ما أسفر عن وقوع قتلى ومصابين بصفوفهم.

وكانت اشتباكات اندلعت بالأسلحة الخفيفة في وقتٍ سابق اليوم، بين مجموعة مسلحة وعناصر من الأمن العسكري التابع للنظام في مدينة الصنمين؛ أدى لمقتل عنصر من النظام وإصابة 3 آخرين.

كما أطلق مسلحون مجهولون في مدينة الصنمين النار على سيارة تقل ضابطًا من قوات النظام السوري؛ ما أسفر عن مقتله على الفور.



إقرأ المزيد