نظام الأسد يتلقى ضربة جديدة داخل قرية "الحويز" بحماة بعد استدراجه إليها
الدرر الشامية -

تلقى نظام الأسد فجر اليوم الخميس ضربة موجعة داخل قرية الحويز في سهل الغاب، بعد أن نجح الثوار في استدراجه إليها.

وقالت مصادر ميدانية إن الفصائل الثورية نفذت عملية إنغماسية مباغتة على نقاط تمركز قوات النظام داخل القرية، وذلك بعد ساعات من دخولهم إليها.

وأكدت المصادر أن أكثر من 15 عنصرًا من قوات النظام قتلوا خلال العملية، في حين نجح الثوار من الانحياز من القرية بسلام، الأمر الذي سبب إرباك كبير بين صفوف قوات النظام .

وشهدت بلدة الحويز أمس معارك عنيفة تمكن خلالها الثوار من قتل أكثر من 35 قتيلًا لقوات النظام وميليشيات وإصابة العشرات بالإضافة لتدمير دبابتين و 14 آلية عسكرية.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير ظهر الأمس عن تدمير رشاش عيار 23مم وسيارة عسكرية مليئة بالعناصر بعد استهدافها بصاروخ موجه داخل القرية، إضافة لدبابتين وعدة سيارات اخرى على محاور سهل الغاب المشتعلة.

وكانت الفصائل الثورية قد أوقعت صباح الأمس قوات النظام بكمين محكم داخل قرية ميدان غزال، وذلك عبر استدراجهم إلى القرية واستهدافهم بالرشاشات الثقيلة ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات العناصر.

وتشهد منطقة سهل الغاب معارك عنيفة بين الفصائل الثورية من جهة وقوات النظام من جهة أخرى، حيث تلقت الأخيرة خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، في ظل صمود ومقاومة شرسة تبديها الفصائل المقاتلة غرب حماة



إقرأ المزيد