شاهد: الجيش السوري يفتك بالارهابيين على مختلف الجبهات
قناة العالم -

العالمخاص العالم

جبهة شمال غرب سورية لا تهدأ من المعارك بالرغم من الهدنة المفترضة التي لم توقف المعارك غير على الورق بسبب خرق الجماعات الارهابية لها بشكل مستمر، الذين حاولوا الهجوم على اقصى الريف الشمالي لللاذقية، الا ان الجيش السوري تصدى لهم في تلك المنطقة محبطا جميع محاولاتهم للتقدم.

وما ان هدت المعارك حتى اندلعت اخرى في ريف حماة الشمالي الذي شهد معارك كر وفر هي الابرز منذ نحو شهر.

الجماعات الارهابية شنت هجومها على نقاط الجيش السوري في منطقة الحماميات وتلالها.. والهجوم لم يتمكن من تحقيق خرق واسع وتغيير كبير في خريطة السيطرة، بعدما احتواه الجيش وبدأ تحركاً معاكساً واستهدف سلاحا الجو والمدفعية نقاط تمركز الارهابيين ومحاور التحرك والإمداد في منطقتي كفرزيتا واللطامنة اضافة الى المناطق التي تقدموا فيها. لتمنى الجماعات المسلحة بخسائر كبيرة وتنسحب من جميع النقاط التي دخلتها في بلدة الحماميات وتلالها.

وادت هذه المعارك لمقتل اكثر من اربعين مسلحا واصابة العشرات من ما يسمى بقوات النخبة في جماعتي النصرة والحزب الإسلامي التركستاني من الجنسيات الشيشانية والصينية، وتدمير عدد كبير من الاليات العسكرية الثقيلة التابعة لهم بينها خمسة دبابات.

الطيران الحربي استهدف مواقع وتحركات المجموعات الإرهابية في جسر الشغور ومرديخ ومعرة حرمة وتل ترعي وخان شيخون والتمانعة وجبل الأربعين في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، وذلك لقطع خطوط امداد المسلحين الاستراتيجية في ادلب وصولا الى ريفي حماة واللاذقية.

مراقبون اكدوا ان الجماعات المسلحة تحاول من هذا الهجوم الحصول على اوراق في الميدان للاستفادة منها سياسيا خلال المرحلة المقبلة، اضافة الى محاولتها رفع الروح المعنوية لدى مقاتليها خصوصا وانها منيت بخسائر كبيرة امام الجيش السوري في الاعوام الماضية ولم تحقق اي انتصار يذكر في جميع الميادين.



إقرأ المزيد