الأسير المقت يجدد الإصرار على مواصلة الكفاح ضد سياسات الاحتلال بحق الجولان
البعث ميديا -

جدد عميد الأسرى السوريين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي صدقي سليمان المقت الإصرار على مواصلة مسيرة الكفاح ضد السياسات التعسفية التي تمارسها سلطات الكيان الصهيوني بحق الجولان السوري المحتل.

وأكد الأسير المقت في رسالة من داخل سجن النقب جنوب فلسطين المحتلة إصرار الشعب السوري على تحرير كامل الجولان المحتل من براثن الاحتلال وعدم التفريط بذرة من ترابه الطاهر.

وتوجه عميد الأسرى بالتحية إلى القائمين على فعالية “يلا سوا” لتوقيع أطول رسالة حب ووفاء للجولان العربي السوري المحتل وأهله الصامدين وللتأكيد على هويته العربية السورية مؤكداً أنها شكل من أشكال المقاومة وتعبر عن الإرادة السورية والتمسك بكل ذرة من تراب الجولان المحتل ومواصلة العمل على تحريره.

ولفت الأسير المقت إلى أن هذا العمل الوطني الشعبي رسالة تحد لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الجولان السوري المحتل “حيث أن كل توقيع في هذه الفعالية له من المصداقية والشرعية ما يفوق ملايين المرات إعلان ترامب الباطل” مؤكداً ثقته بقدرة الجيش العربي السوري على تحرير كل شبر من أرضنا المحتلة مهما طال ليل الاحتلال.

وفي تصريحات لمراسل سانا جدد الأسير المحرر الشيخ سليمان المقت إصرار أبناء الجولان السوري المحتل على مواجهة كل الإجراءات والممارسات العدوانية والعنصرية والقمعية التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحقهم.

وأكد عضو مجلس الشعب عن محافظة القنيطرة الدكتور رفعت الحسين أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً بفضل صمود أبنائه وسيعود إلى وطنه سورية حراً عزيزاً.

وشدد مختار الجولان عصام شعلان على عروبة الجولان السوري المحتل الذي يجسد أهله الصامدون أسمى معاني الوطنية والصمود بوجه أعتى احتلال عنصري يرمي إلى تهويده وسرقة خيراته وتهجير أهله من أرضهم.



إقرأ المزيد