روحاني: الاتفاق النووي يصب في مصلحة العالم
البعث ميديا -

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن متانة الاتفاق النووي وأمن الممرات المائية العالمية بما فيها الخليج وبحر عمان يشكلان هدفين أساسيين يصبان في مصلحة العالم بما فيه الاتحاد الأوروبي و أمريكا.

وقال روحاني خلال اتصال هاتفي تلقاه من نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون مساء اليوم “في حال تم التوصل إلى اتفاق نهائي مع أوروبا فنحن مستعدون للعودة إلى التزاماتنا النووية وإن اجتماع إيران ومجموعة 5 زائد 1 يكون ممكناً فقط إذا تم رفع الحظر بكل أشكاله”.

وأشار روحاني إلى الخطوة الثالثة لإيران في تقليص التزاماتها النووية لافتاً إلى أنها تجري تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفي ذات الوقت هي قابلة للعودة.

وأكد الرئيس الإيراني أن الاتفاق النووي كان فرصة كبرى للجميع لكي يشاركوا في الاقتصاد الإيراني النامي ويستثمروا فيه وقال: “من الضروري للاتحاد الأوروبي وخاصة فرنسا أن تؤدي دورها جيداً للحفاظ على الاتفاق النووي”.

من جانبه قال الرئيس الفرنسي إن بلاده “تواصل جهودها لتنفيذ مضمون الاتفاق النووي والتوصل إلى التفاهم”.



إقرأ المزيد