ترامب مخالفاً البنتاغون: «احتفظنا بالنفط السوري وسنفعل به ما نشاء»
موقع الحل السوري الأخباري -

دافع الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) عن قراراته الأخيرة بشأن سوريا بالتأكيد على أن بلاده «احتفظت بالنفط السوري»، وهو أمر يخالف موقع وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بحسب التصريحات الرسمية الصادرة عنها.

وأعطلى ترامب الضوء الأخضر بشكل غير مباشر لأنقرة لتشن حملتها العسكرية شمال شرق سوريا، بعد أن قرر سحب قواته من المنطقة الحدودية الفاصلة، ونقلها إلى الأماكن النفطية فقط، وهي خطوة لاقت اعتراضات واسعة داخل الإدارة الأمريكية، وبين الدول الحليفة لواشنطن.

وقال ترامب اليوم رداً على أسئلة بشأن تعاطيه مع تركيا (التي تشهد العلاقات بينها وبين باقي دول حلف الأطلسي توتراً كبيراً) إن أمريكا باستراتيجيتها في سوريا «احتفظت بالنفط، ويمكنها أن تفعل به ما تشاء»، على حد وصفه.

وتؤكد وزارة الدفاع الأمريكية أن قوات سوريا الديمقراطية هي المنتفعة من موارد النفط السوري في المناطق الخاضعة لسيطرتها، حيث تنتشر القوات الأمريكية.

وأضاف ترامب مع بداية انطلاق اجتماعات حلف الأطلسي في لندن أنه «يتمتع بعلاقة جيدة مع تركيا»، مشدداً على أنه وصل مع أنقرة إلى «اتفاق انتقده الجميع.. لكنه نجح»، في إشارة إلى هدنة شمال شرق سوريا.

ووصل الرئيس الأمريكي ترامب مع نظيره التركي (رجب طيب #إردوغان) إلى اتفاق هدنة، يقضي بتراجع قوات سوريا الديمقراطية إلى نقاط محددة، عقبة اتفاق آخر بين إردوغان وروسيا، يشمل نشر قوات من الجيش السوري في مواقع حدودية.

وحتى الآن تشهد المنطقة قصف مستمر مصدره القوات التركية والفصائل السورية الحليفة لها، رغم الهدنة المفترضة، إضافة إلى عمليات تفجير بمفخخات، لا يتبنى أحد الوقوف وراءها.

علق على الخبر


إقرأ المزيد