الأسد وبوتين يواصلان تدمير ريف إدلب
سوريتي -
يتواصل القصف الجوي والمدفعي لمدن وبلدات إدلب، موقعا ضحايا في صفوف المدنيين، في وقت تدور معارك عنيفة على عدة جبهات في الريف الشرقي. واستهدف طيران الأسد وروسيا مدن وبلدات "البرسة، والصرمان، والهلبة، والحراكي، والرفة، وقرى معرة النعمان"، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي أوقع جرحى في صفوف المدنيين. في سياق متصل، تدور معارك عنيفة بين فصائل المقاومة وقوات الأسد المدعومة بالميليشيات على جبهات "سروج، ورسم الورد". وأكد ناشطون أن الثوار أفشلوا جميع محاولات قوات الأسد التقدم، وتمكنوا من قتل مجموعة حاولت التسلل، كما دمروا دبابة على محور "سروج". وكانت قوات الأسد وروسيا ارتكبت يوم أمس مجزرة سقط ضحيتها 17 مدنياً، جراء قصفها سوقا شعبيا في مدينة "معرة النعمان"، كما استهدفت السجن المركزي وقتلت أُما وطفلين و3 سجناء، فيما أصيب 27 آخرون.

إقرأ المزيد