“الشبكة السورية لحقوق الإنسان ” و”نيويورك تايمز”: تعاون لتوثيق جرائم روسيا
سوريتي -
وقعت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" وصحيفة "نيويورك تايمز" اتفاقية تنص على بناء آلية تنسيق وتعاون من أجل مشاركة المعلومات والبيانات التي وثقتها الشبكة عن انتهاكات روسيا في سوريا. وذكرت الشبكة، وهي منظمة حقوقية مستقلة، في بيان، أن "نيويورك تايمز" تقوم بإعداد تحقيقات مركزة عن هجمات على مراكز مدنية تسببت في مقتل عدد من الضحايا المدنيين، وقامت بها القوات الروسية تحديداً، أحياناً عبر عمليات قصف عشوائي، وأحياناً عبر قصف متعمد ومبني على إحداثيات ومعلومات استخباراتية، ما يشكل جرائم حرب. وأكمل البيان، أن الهدف الأساسي من هذا المشروع الموسع منع الحكومة الروسية من إلقاء كامل مسؤولية عمليات القتل وقصف المراكز المدنية على عاتق النظام السوري، وتوضيح أن القوات الروسية مساهمة ومتورطة بشكل فعلي وكثيف في مئات حوادث الانتهاكات التي يشكل الكثير منها جرائم حرب. يأتي ذلك بعدما نشرت "نيويورك تايمز" مؤخراً تحقيقين مبهرين، أثبتت فيهما بالأدلة القاطعة أن روسيا تعمدت قصف مستشفيات سورية، على الرغم من معرفتها بإحداثيات تلك المستشفيات ضمن لائحة سلمتها لها الأمم المتحدة، بنقاط لا يجب قصفها. ما يرتقي إلى جريمة حرب وفق القانون الدولي. وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" وثقت في أحدث تقرير لها، نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، مقتل 6686 مدنياً سورياً على يد القوات الروسية منذ التدخل العسكري الروسي في سوريا نهاية أيلول/سبتمبر 2015.

إقرأ المزيد