"أردوغان" يهدد باستئناف "نبع السلام" شمال شرق سوريا ويتعهد بحماية إدلب
الدرر الشامية -

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، من استئناف عملية "نبع السلام" العسكرية شمال شرق سوريا، متعهدًا في الوقت ذاته بحماية محافظة إدلب من هجمات نظام الأسد.

وأضاف "أردوغان" في تصريحات صحفية نقلتها وكالة "الأناضول" للأنباء، أن الوضع في إدلب مأساوي جراء القتل والتدمير الذي يمارسه نظام الأسد، منتقدصا المجتمع الدولي لعدم سعيه لإيجاد حل لما يجري في إدلب.

وأكد "أردوغان" على أنّ تركيا تملك العزيمة على وقف خروقات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار المعلن إن استدعت الضرورة، مشددًا على مسؤولية الجميع في وقف لجوء النظام للعنف والدماء، بهدف عرقلة تقدم الحلول السياسية.

ونوّه الرئيس التركي إلى وجود نحو 400 ألف نازح في إدلب، قرب الحدود التركية، بسبب زيادة النظام من استخدامه للعنف وقتل الأطفال والنساء والمسنين، قائلًا: "إن مساعدة المظلومين في إدلب وفي تركيا والمناطق التي تحت سيطرتنا، دَين علينا، لم ولن نترك الملايين من المظلومين في هذه الظروف الجوية القاسية".

يذكر أن وزارة الدفاع التركية أعلنت قبل أيام عن توصلها مع روسيا إلى اتفاقية لوقف إطلاق النار في إدلب، دون تحديد مدتها أو شروطها، إلا أن نظام الأسد والروس استمروا في قصف عدة مناطق جنوب شرق المحافظة.



إقرأ المزيد