حمص.. متابعات وإجراءات للتصدي لـ”كورونا”
البعث ميديا -

في إطار المتابعة اليومية للإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لوباء كورونا، أكد محافظ حمص طلال البرازي على أن قرار الإغلاق لا يشمل الصيدليات التي تستمر بالعمل وفق النظام المعمول به لجهة الدوام المستمر أو المناوبات وفق التعليمات النافذة لنقابة  الصيادلة وذلك حتى إشعار آخر.

المحافظ وجه  بتأمين نقل العسكريين من القرى والبلدات عن طريق خطوط النقل المعتمدة لديهم على أن تبدأ أولى الرحلات المسيرة إلى المحافظات 9 صباحا والساعة ٧ صباحا من كل يوم، وحسب الحاجة من المناطق والنواحي والقرى والبلدات التابعة  لحمص إلى محطة الانطلاق الجنوبي (الكراج الجنوبي) والعودة منها الساعة 1,30 بعد الظهر، وذلك تنفيذا للقرارات الحكومية بشأن تأمين نقل العسكريين ضمن المحافظة وإلى المحافظات الأخرى.

واستنادا لما تم إقراره في اجتماع خلية الطوارئ بالمحافظة، تم إبلاغ مالكي الباصات والسرافيس بضرورة الالتزام بالقواعد الصحية و بارتداء الكمامات حرصاً على السلامة العامة، وسوف يقوم مجلس مدينة حمص بتعقيم الآليات الداخلة إلى الكراج الجنوبي يوميا، إضافة لتواجد دورية شرطة عسكرية بشكل دائم في الكراج الجنوبي.

في السياق، قام مجلس مدينة حمص بالتعاون مع الفعاليات والجمعيات الأهلية والفرق التطوعية بإجراء عمليات التعقيم في حي الإدخار.

كما عقدت خلية الطوارئ برئاسة محافظ حمص، وحضره أمين فرع حمص للحزب، عمر حورية، تم خلاله مناقشة القرارات التي اتخذتها المحافظة ودراسة مدى الالتزام بتنفيذها في كافة القطاعات والتدابير الاحترازية  اللازمة، ونشر الوعي الوقائي وفقاً لتعليمات وزارة الصحة وبرامجها لمواجهة  كافة  الاحتمالات والتداعيات.

كذلك تم التأكيد على حشد واستنفار كافة الطاقات الممكنة للتصدي لهذا لوباء من خلال الالتزام.

بالتوازي، تم عقد اجتماع للفرق والشعب الحزبية، في مقر فرع الحزب، للإضاءة على دور الرفاق البعثيين في الوصول لكافة شرائح المجتمع، والتوجيه لبذل جهود مضاعفة للمواجهة والجاهزية الكاملة وفق أسس مدروسة ومنظمة في حال حدوث أي طارئ.

وأيضا، عرضت خطة محافظة حمص في الالتزام وتطبيق القرارات الحكومية الصادرة من خلال جاهزية مراكز الحجر والعزل الصحي وتهيئة مراكز إضافية إذا استدعت الحاجة، وتقسيم المدينة إلى قطاعات لتأمين المواد الغذائية الأساسية للمواطنين، واتخاذ جميع الاحتياطات والتعامل بشكل جدي و بعقلانية وهدوء بعيدا عن القلق ومحاربة الشائعات واعتماد القنوات الرسمية مصدرا المعلومات والالتزام بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة.

البعث ميديا  ||  حمص – سمر محفوض



إقرأ المزيد