دمشق تهاجم ترامب: يرأس إدارة مارقة تمتهن الجريمة لتحقيق مصالحها
الأنباء -

ردت وزارة الخارجية والمغتربين السورية بشكل حاد على تصريحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب حول تخطيطه لاغتيال الرئيس بشار الأسد لولا رفض قياداته العسكرية.

وقالت في بيان إن «تصريحات رأس الإدارة الأميركية حول استهداف الرئيس بشار الأسد تؤكد أن هذه الإدارة تمثل دولة مارقة وخارجة على القانون وتنتهج نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل والتصفيات دون اعتبار لأي ضوابط أو قواعد قانونية أو إنسانية أو أخلاقية في سبيل تحقيق مصالحها في المنطقة».

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر رسمي في الوزارة الخارجية والمغتربين قوله إن التصريحات تبين بوضوح المستوى الذي انحدر إليه التفكير والسلوك السياسي الأرعن للإدارة الأميركية ولا تدل إلا على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم.

وكان ترامب قال في لقاء متلفز قبل أيام إنه كان ينوي تصفية الرئيس الأسد بعد الهجوم الكيماوي على مدينة دوما في 2018 والذي تتهم واشنطن جيش النظام بالقيام به، إلا أنه أكد أن «وزير الدفاع الأسبق جيمس ماتيس عارض ذلك».



إقرأ المزيد