أميركا تُهدّد بمعاقبة كُل مَن يُصَدّر السلاح إلى إيران
موقع الحل السوري الأخباري -

البيت الأبيض في واشنطن - إنترنت

  • ۱۷ سبتمبر ۲۰۲۰


قال المبعوث الأميركي الخاص بملف #إيران، “إليوت أبرام”، إن #واشنطن «تعهّدَت بفرض عقوبات أميركية كاملةً على أي شركة سلاح دولية تعقد صفقات مع إيران فور أن يتقرر تمديد حظر السلاح الذي تفرضه #الأمم_المتحدة على #طهران».

وأمس الأربعاء، قال وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو بمؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البريطاني #دومينيك_راب، إن «واشنطن ستواصل جهودها لمنع رفع حظر السلاح المفروض على إيران».

وأضاف، أن «إيران لا زالت أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم. إيران أنفقت أموالاً طائلة على “الميليشيات الشيعية” في المنطقة. (…) لذا سنعيد تفعيل نظام العقوبات على إيران».

وبيّن، أن #الولايات_المتحدة «ستتوجه إلى الأمم المتحدة مجدداً، الأسبوع المقبل في مسعى لإعادة فرض العقوبات على إيران، وستفعل كل ما يلزم للتأكد من تطبيق هذه العقوبات».

بدوره قال وزير الخارجية البريطاني: «يجب عدم السماح لإيران بالحصول على سلاح نووي، (…) ونحن نتشارك مع واشنطن الموقف نفسه بشأن إيران».

ورفضَ مجلس #الأمن_الدولي، منتصف أغسطس المنصرم، «محاولة أميركية لتمديد حظر دولي على توريد السلاح لإيران إلى ما بعد انقضاء أجل الحظر الحالي في أكتوبر/تشرين الأول المقبل».



إقرأ المزيد