تحذيرات من انتشار كورونا في مدارس القامشلي بسبب الازدحام
موقع الحل السوري الأخباري -

شارع الوحدة في مدينة القامشلي- عدسة (الحل نت)

  • ۱۸ أكتوبر ۲۰۲۰

قالت مصادر مطلعة لموقع (الحل نت) إن الازدحام في المدارس الحكومية بمنطقتي المربعين الأمنيين في القامشلي والحسكة تجهض التدابير الصحية المتخذة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وتوقعت المصادر أن تتحول هذه المدارس إلى بؤر لانتشار فيروس كورونا في المنطقة رغم محاولة إدارة المدارس الالتزام بالتدابير الصحية وإلزام الطلاب بها.

وكانت «الحكومة السورية» أقرت بروتوكولاً صحيحاً مقترحاً من وزارة التربية أواخر شهر آب أغسطس الفائت، قبل افتتاح المدارس الذي جرى رسميا في 13 أيلول/ سبتمبر الفائت.

وأضافت المصادر أن: «تجمع مدارس زكي الأرسوزي مثلاً الذي يضم 4 مدارس بين دوام مسائي وصباحي من بينها مدرسة إعدادية، تضم أعداد كبيرة للطلاب خاصة في المدارس الابتدائية».

وذكرت المصادر أن: «مدرسة محمد سليم خلف، وهي من أحد مدارس التجمع، تضم شعبتين للصف الأول، ويصل عدد الطلاب في كل منها إلى 160 طالباً».

وأشارت إلى عدم وجود إمكانية لافتتاح شعب جديدة نظراً لعدم توفر صفوف أو حتى مقاعد.

وأوضحت المصادر أن عدد الطلاب في الشُعَبْ الأخرى من المدرسة ومن الصف الثاني وحتى السادس، يتراوح ما بين 60 إلى 80 طالبا وهي تبلغ عدة أضعاف العدد النموذجي للطلاب.

ولفتت المصادر إلى أنه لم تسجل حتى الآن أي إصابة بين طلاب التجمع مثلاً ولكن الأرجح أن الأطفال ما بين سن الـ12 وحتى الـ14 عاما يعتبرون ناقلين للفيروس دون أن تظهر عليهم الأعراض.

ولفتت إلى أن هناك «عشر تجمعات ومدارس حكومية تتوزع بين منطقة المربع الأمني وأحياء الزنود والطي والفيلات في القامشلي مثلاً، ومعظمها تكتظ بالطلاب بحيث لا يقل عدد الطلاب في كل صف عن 40 طالباً على أقل تقدير».

وشمل البروتوكول الصحي الذي تتبعه وزارة التربية الحكومية، عدة تدابير منها التقيد بتسجيل التلميذ وخاصة “مرحلة التعليم الأساسي حلقة أولى” في أقرب مدرسة إلى المنزل وذلك لتجنب استخدام وسائل النقل.

واشترط البروتوكول توفير الصابون على المغاسل وفي الحمامات وقيام المستخدمين بإجراءات تضمن نظافة البيئة المدرسية.

وتتهم مديرية التربية الحكومية الإدارة الذاتية بالاستيلاء على نحو 2100 مدرسة في محافظة الحسكة.

وكانت الإدارة الذاتية أعلنت بدء الدوام الدراسي أواخر شهر أيلول سبتمبر، أيضا وسط تدابير وشروط صحية استثنائية لمواجهة كورونا

وتقدر هيئة التربية في الإدارة الذاتية عدد الطلاب في مناطق سيطرتها هذا العام بنحو 900 ألف طالب من بينهم نحو 230 ألف طالب في إقليم الجزيرة بمختلف المراحل التعليمية، يداومون في 2225 مدرسة.



إقرأ المزيد