دوري الليجا الإسباني ليلة سقوط الكبار.. هزيمة مذلة للملكي والبارسا
عنب بلدي -

شهدت ليلة السبت 17 تشرين الأول سقوط الكبار في دوري الليجا الإسباني ضمن مباريات الجولة السادسة، حيث تعرض فريقا ريال مدريد وبرشلونة لهزيمة مذلة وغير متوقعة أمام قاديش وخيتافي.

قاديش يلحق أول خسارة للملكي في الموسم الحالي

حقق فريق قاديش الوافد الجديد لدوري الدرجة الأولى الليجا الإسباني فوزًا تاريخيًا ومهمًا على مستضيفه ريال مدريد (حامل اللقب) بنتيجة 0×1، وذلك عبر اللقاء الذي أقيم على ملعب الفريدو دي ستيفانو في العاصمة مدريد.

ويبدو أن قاديش سيكون ضيفًا ثقيلًا على دوري الليجا، فبعد مضي ست جولات ينافس على الصدارة برصيد 10 نقاط، متساويًا مع الملكي وخيتافي الذي بدوره ألحق هزيمة صريحة بالبارسا 0×1، وأيضًا غرناطة الذي حقق فوزًا مهمًا على إشبيلية 1×0 على ملعبه نويلو لوس كارمينيس في مدينة غرناطة.

لم يكن رجال الفرنسي زين الدين زيدان مقنعين، ولم يظهروا بالمستوى المطلوب منهم، وعاب لاعبوه التسرع في التسديد وإهدار الفرص الثمينة والكثير ، وخاصة تسديدة بنزيما في الدقيقة 10، فيما واصل قاديش هجومه الضاغط على منطقة الملكي، ومرر ونيغريدو كرة إلى الهندوراسي أنطوني لوزانو نجم قاديش لينفرد بالحارس ويسددها بقوة في مرمى ريال مدريد، محرزًا هدف المباراة الوحيد والفوز لفريق قاديش.

لم تنفع محاولات الهجوم الملكي ولا حتى تبديلات زيدان أمام عودة قاديش لإغلاق منطقة الجزاء والاحتفاظ بالتقدم، رغم أن مهاجمي قاديش كان لهم حضور خطر في منطقة جزاء الملكي ولكن دون تعديل النتيجة، لينتهي اللقاء بفوز مهم لقاديش ليواصل به مقارعة الكبار في الليجا الإسباني.

البارسا يرفض هدية الملكي ويسقط أمام خيتافي

شهدت الملاعب الإسبانية هزيمة أضافية مفاجئة، حيث ألحق خيتافي أول هزيمة ببرشلونة في الموسم الحالي، عندما فاز عليه في ملعبه كولسيوم الفونسو بيريز بنتيجة 1×0، سجله خايمي ماتا في الدقيقة 56 من ركلة جزاء.

حاول خيتافي الضغط الهجومي على جزاء البارسا، وتهيأت له فرص خطرة، وخاصة تسديدة الصربي ماكسيموفيتش في الدقيقة 18، ليرد عليه ميسي بتسديدة خطرة في الدقيقة 22، وكاد الفرنسي أنطوان جيرزمان أن يهز شباك المستضيف بتسديدة قوية أنقذها الحارس بأعجوبة، وفي الدقيقة 41 احتسب حكم المباراة ركلة حرة مباشرة قرب جزاء خيتافي وسددها ميسي ضعيفة بين يدي الحارس لينتهي الشوط الأول بدون أهداف.

بداية قوية لخيتافي وتبادل الهجمات من الفريقين حتى الدقيقة 56، حين أحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء على الهولندي فرينكي دي يونج لاعب البارسا، سجل منها خايمي ماتا هدف فريقه الوحيد والفوز، وحاول ميسي ورفاقه تعديل النتيجة إلا أن صافرة الحكم كانت قد أعلنت النهاية السعيدة لفريق خيتافي بفوز ثمين على ضيفه برشلونة وبهدف وحيد، ليدخل خيتافي دائرة الأربعة الكبار والمنافسة على الصدارة بعشر نقاط، فيما اكتفى برشلونة بالمركز التاسع بسبع نقاط.

وتستكمل اليوم الأحد 18 تشرين الأول مباريات الجولة السادسة من الليجا الإسباني وستقام ست مباريات وفق التالي:

إيبار×ساسونا 01:00 ظهرًا

اتليتيك بيلباو×ليفانتي 3:00

فياريال×فالنسيا 5:00

ديبورتيفوألافيس×التشي 7:30

هويسكا×بلد الوليد 7:30

ريال بيتيس×ريال سوسييداد 10:00



إقرأ المزيد