حظر تجول وإغلاق عام.. “الإدارة الذاتية” تفرض إجراءات جديدة لمواجهة “كورونا”
عنب بلدي -

أعلنت “الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا” إجراءات وقائية جديدة لمواجهة تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19) في مناطق سيطرتها.

وفرضت “الإدارة الذاتية” حظرًا كاملًا في مدن الحسكة والقامشلي والطبقة والرقة، لمدة عشرة أيام، اعتبارًا من 26 من تشرين الثاني الحالي ولغاية 5 من كانون الأول المقبل.

وقررت، بحسب بيان صدر أمس، السبت 21 من تشرين الثاني، إغلاق كافة المدارس والجامعات ورياض الأطفال في كافة المناطق الواقعة تحت سيطرتها خلال فترة الحظر.

كما قررت إيقاف حركة الباصات والبولمانات المغادرة والقادمة من وإلى المناطق الواقعة تحت سيطرتها، مع الإبقاء على استمرارية التبادل التجاري.

وتوجهت بإغلاق كافة المؤسسات والدوائر الرسمية العامة في المناطق المشمولة بالحظر باستثناء الدوائر الخدمية وضمن عدد محدود.

وأوضحت أنه سيجري تعقيم كافة الأبنية الحكومية وكافة المدارس في مناطق شمال شرقي سوريا، خلال فترة الحظر.

وتوجهت إلى كافة المؤسسات الإعلامية بإرشاد وتوعية المواطنين للأخذ بوسائل الوقاية الشخصية والتباعد الاجتماعي لحين الانتهاء من الجائحة، بالإضافة إلى تسهيل حركة المزارعين وتوزيع المحروقات للمواطنين.

وكانت “الإدارة الذاتية” فرضت حظرًا جزئيًا وكليًا على المناطق الواقعة تحت سيطرتها على فترات متقطعة خلال الأشهر الماضية، شملت إغلاق الأسواق الكبرى وإغلاق دور العبادة.

ومن الإجراءات التي تتخذها “الإدارة” أيضًا، إغلاق المعابر التي تربطها بمناطق النظام السوري وفصائل المعارضة، لكنها تعيد فتحها بين الحين والآخر.

وتأتي قرارات الحظر مع زيادة تفشي فيروس “كورونا” في مناطق شمال شرقي سوريا، إذ سجلت “هيئة الصحة” التابعة لها أمس، 113 إصابة جديدة بالفيروس، وتسع وفيات، ليرتفع مجموع الإصابات الكلي إلى 6591 إصابة، تُوفي منها 178 شخصًا، وتعافى 957 شخصًا.



إقرأ المزيد