الجريح عمار حمود يبدع في صناعة قوالب الكيك - S A N A
سنا -

اللاذقية-سانا

قوالب كيك بمختلف الأشكال والأحجام والتصاميم يصنعها الجريح الشاب عمار حمود بمنتهى الحرفية والإتقان ضمن محله الخاص بعد أن أمضى سنوات من التعلم والعمل الدؤوب ليبني مشروعه المهني ويبدأ بإعالة نفسه وأسرته.

المشروع الذي أطلقه حمود في الشهر الخامس من العام الماضي كان محصلة جهد كثيف بذله الشاب لتلبية متطلبات العيش بعد رحلة طويلة من العلاج والتشافي من إصابة بشظايا قذيفة هاون في العام 2017 رغم أن البدايات جاءت قبل ذلك بكثير.

صناعة الحلوى وتزيينها شغف قديم رافق حمود الذي اجتهد لينمي مهاراته في هذا المجال عبر خضوعه لعدة دورات تدريبية في فن صناعة وتصميم وتزيين الكيك حيث تمكن من تطوير نفسه وخاصة بعد أن تحول من التدريب إلى العمل الفعلي الجاد والتنقل بين اللاذقية ودمشق وبيروت والانخراط في العديد من الفعاليات والمعارض المتخصصة.

وأشار إلى أنه اليوم وبعد افتتاح محله الخاص يقوم بصنع قوالب كيك تصلح لجميع المناسبات الخاصة وأعياد الميلاد وحفلات الزفاف ويحتفظ بها في برادات خاصة بعد تزيينها.

معوقات عديدة واجهت حمود بطبيعة الحال لكنها لم تثنه عن المضي قدماً في مشروعه الذي يحب مستذكراً مشاعر الفرح والفخر التي تملكته مع إعداد أول قالب كيك لاقى استحساناً كبيراً وهو ما أعطاه حافزاً للاستمرار ليصل اليوم إلى هذه المرحلة بدعم من أخيه الذي كان عوناً له على تجاوز جميع الصعوبات.

أما فيما يخص التسويق فيعتمد حمود بشكل رئيسي على صفحة المتجر التي أنشأها على مواقع التواصل الاجتماعي إضافة إلى التواصي وتلبية الطلبات الخارجية بعد أن ذاع صيته في مدينتي جبلة واللاذقية مؤكداً في ختام حديثه “إن النية وحدها لا تجدي نفعاً ما لم تكن مقرونة بالعمل الجاد والعزيمة والإصرار مهما بلغت التحديات واشتدت من حولنا الظروف”.

رشا رسلان



إقرأ المزيد