جمال زهران: أبرز أسباب التآمر الغربي ضد سورية مواجهتها للمخططات الصهيوأمريكية - S A N A
سنا -

دمشق-سانا

يقدم الأمين العام المساعد للتجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة الدكتور جمال علي زهران من مصر عرضا تفصيليا لأسباب التآمر الأمريكي الصهيوني على سورية ومنها مواجهتها للمخططات الصهيوامريكية في المنطقة وقيادتها تيار المقاومة فيها.

ويبين الدكتور زهران في مقال له بعنوان “سورية قلعة الصمود والمقاومة ومنصة تغيير النظام الدولي” نشر في كتاب “القائد الأسد صفحات مشرقة من تاريخ الصمود” للهيئة العامة السورية للكتاب أن من أسباب التآمر على سورية أيضا هو دورها الإقليمي الكبير بالمنطقة وامتلاكها الاكتفاء الذاتي في جميع السلع الغذائية الأمر الذي جعلها خارج ممارسة الضغوط الخارجية على قرارها السياسي.

وأشار زهران إلى الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية مؤكدا حتمية انتصار سورية فيها موضحا أن الواقع أفضى إلى صمود سورية شعبا وجيشا وقيادة عبر تحالف عضوي قوي لم يفرط عقده طوال سنوات الحرب.

وبين زهران أن من نتائج الصمود السوري هو النصر الذي بات باليد في مواجهة الإرهاب والمؤامرة الخارجية وذلك بدعم من حلفاء سورية مثل روسيا والصين وإيران.

يشار إلى أن كتاب “القائد الأسد صفحات مشرفة من تاريخ الصمود” الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب ويقع في 544 صفحة من القطع الكبير ضم بين دفتيه مقالات لـ 28 شخصية سورية وفلسطينية وأردنية ولبنانية ومصرية وتونسية ومغربية.

 رشا محفوض



إقرأ المزيد