آلية جديدة لتوزيع الخبز في سوريا اعتبارًا من أيار المقبل
عنب بلدي -

أعلن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، رفعت سليمان، عن تجريب آلية جديدة لتوزيع مادة الخبز عبر “البطاقة الذكية”، في محافظتين اعتبارًا من شهر آيار القادم.

وأوضح سليمان، مساء الأربعاء 7 من نيسان، في تصريح خاص لتلفزيون “الخبر” المحلي، أن الآلية الجديدة ستجرب لمدة شهرين أو ثلاثة في محافظتين لم يحدد اسمهما بعد، لتعمم بعدها على بقية المحافظات الواقعة ضمن سيطرة النظام.

وحول الآلية الجديدة، قال سليمان إنها تعتمد على مبدأ “التوطين”، أي أن كل نقطة معينة لبيع مادة الخبز سيرتبط بها مجموعة من المواطنين، سيحصلون على مخصصاتهم اليومية من خلالها في أي وقت يختارونه.

وأضاف سليمان أنه سيكون للمواطن حق اختيار النقطة الأفضل بالنسبة له عبر التطبيق، لتكون النقطة الواحدة ملزمة بالحفاظ على مخصصات المواطنين المسجلين لديها باستمرار، وسيمنع بيع الخبز لأشخاص غير مسجلين على النقطة.

ومن الممكن أن تتعدل مخصصات العائلة اليومية من مادة الخبز عند تطبيق هذه الآلية.

وأوضح سليمان أنه سيحق لكل عائلة كمية شهرية محددة من الخبز، ستتوزع بالتساوي على أربعة أسابيع، ويحق للعائلة اختيار أيام محددة خلال الأسبوع لتتسلم مخصصاتها.

وفي 6 من نيسان الحالي، قال المدير العام للمؤسسة السورية للمخابز، زياد هزاع، إنه من غير الوارد حاليًا توزيع الخبز عن طريق الرسائل النصية.

وأوضح هزاع، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، أن هناك توجهًا لتوطين “البطاقات الذكية” بالتعاون مع المخبز والمعتمد على حد سواء، لمنع ما وصفه بـ”تلاعب المعتمدين” بتوزيع الخبز.

وعزا هزاع هذا التوجه إلى ارتكاب عدد من معتمدي بيع الخبز مخالفات ووجود تلاعب بتوزيع مادة الخبز بالجملة، كما تبيّن الضبوط المنظمة من قبل مديريات التجارة الداخلية بالمحافظات، على حدّ قوله.

تجربة آلية جديدة في حماة

قال محافظ حماة، محمد طارق كريشاتي، في 30 من آذار الماضي، إن المحافظة ستطبق آلية جديدة “تجريبية” لتوزيع الخبز في حماة، عبر رسائل نصية بدءًا من مطلع نيسان الحالي، لافتًا إلى تعميم هذه الآلية على بقية مناطق سيطرة النظام السوري لاحقًا.

وتنص الآلية المذكورة على توزيع عشر ربطات لكل شخص شهريًا، بموجب رسالة يومية تصل إلى صاحب البطاقة، لتحديد موعد تسليم مخصصاته من الخبز، عن طريق المعتمد المحدد.

وتواجه مناطق سيطرة النظام أزمة في مادة الخبز، قابلها النظام بتوزيع الخبز عبر “البطاقة الذكية” للتحكم في مخصصات المواطنين، بالإضافة إلى رفع الأسعار.

ولا تسمح وزارة التجارة للمخابز ببيع الخبز خارج “البطاقة الذكية”، باستثناء كمية 5% من مبيعات أي مخبز تُخصص للحالات الخاصة التي لا تملك بطاقة، بمعدل ربطة واحدة بشكل يومي، ومنها طلاب الجامعات أو الموظفون في محافظات أخرى غير محافظاتهم أو غيرهم.

ورفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سعر الخبز والطحين المدعوم في 29 من تشرين الأول 2020، بنسبة وصلت إلى 100%.

وبحسب القرار، أصبح سعر ربطة الخبز المدعوم 75 ليرة سورية، دون تعبئتها بكيس، و100 ليرة للربطة المعبأة بكيس عند بيعها للمعتمدين والمستهلكين من منفذ بيع الخبز.



إقرأ المزيد