المفاوضات النووية بين واشنطن وطهران تقترب من الاستئناف.. التفاصيل الكاملة
موقع الحل السوري الأخباري -

قال موقع (العربية نت) إن: «المفاوضات النووية بين أميركا وإيران، قد تُستأنف في فيينا بعد 3 أسابيع».

والبارحة، أعلنت الخارجية الإيرانية، إقالة كبير مفاوضي الاتفاق_النووي، “عباس عراقجي” من منصبه، وتعيين “علي باقري كني” بدلًا عنه.

وحسب (العربية نت). فإن: «ما يؤخرُ العودة للمفاوضات النووية، هي الخلافات الإيرانية الداخلية، بعد إقالة عراقجي».

ويعد مسؤول التفاوض الإيراني الجديد، أحد أقطاب التيار الأصولي المحافظ، وهو نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية.

ولفت موقع (العربية نت) إلى أن: «المفاوضات النووية ستُستكمل من حيث توقفت، ولن يكون هناك تفاوض على ما تم تدوينه».

وتوقفت المفاوضات النووية بين واشنطن وطهران في (20 يونيو) الماضي، بعد انتهاء ولاية حسن_روحاني برئاسة إيران.

وسبق وأن عِقدت 6 جولات تفاوضية بين إيران والولايات المتحدة الأميركية، استضافتها العاصمة النمساوية فيينا.

وقبل أسبوع، حذّر وزير الخارجية الأميركي، #أنتوني_بلينكن، من أن الوقت ينفد أمام إيران للعودة إلى الاتفاق النووي.

وقال “بلينكن” بمؤتمر صحفي حينها إن: «إمكانية العودة إلى الإتفاق النووي الإيراني لها سقف زمني محدّد».

ووقعّت واشنطن بعهد الرئيس الأسبق باراك_أوباما اتفاقاً نووياً مع إيران في (يوليو 2015)، لكن أميركا خرجت من الاتفاق في 2018.

وحصل الخروج بعهد الرئيس السابق دونالد_ترامب ، الذي اعتمد سياسة الضغط القصوى، بفرضه أقسى العقوبات الاقتصادية على طهران.

ومطلع هدا العام، عاد الاتفاق للواجهة، بعد وصول #جو_بايدن لرئاسة أميركا، باتخاذه خطوة تفاوضية مع إيران لأجل العودة إلى الاتفاق.



إقرأ المزيد