تعميم بتوحيد لون الحجاب في مدارس الباب
عنب بلدي -

وحدت مديرية التربية والتعليم في مدينة الباب وريفها شمال شرقي محافظة حلب لون الحجاب الذي ترتديه الطالبات في المدارس التابعة لها.

وجاء في تعميم أصدرته مديرية التربية الاثنين 13 من أيلول، وتناقله ناشطون اليوم، أنه “على جميع الطالبات التقيد بارتداء الحجاب باللون الأبيض ومنع مظاهر الزينة، كما يمنع الطلاب والطالبات باصطحاب الجوال إلى المدرسة تحت طائلة المصادرة.

فيما لم ينص التعميم على فرض الحجاب في المدارس.

وقال مدير التربية والتعليم في مدينة الباب، جمعة الكزكاز، إن الهدف من القرار هو تنظيم اللون ليكون موحدًا في جميع المدارس للمرحلتين الثانوية والإعدادية، واختير اللون الأبيض نزولًا عند رغبة الأهالي .

وأضاف الكزكاز أن منع الهواتف المحمولة أتى بعد عدة شكاوى من المدراء والأساتذة والكوادر التعليمية، فالكثير من الطلاب يقومون بـ “اللعب” بالهاتف أثناء الحصة، ما يتسبب في تشتيت ذهن الطالب، فكان لابد من إنهاء هذه الظاهرة المنتشرة في جميع المدارس .

وصدرت عدة قرارات سابقة من مديرية التربية والتعليم في المدينة بمنع مظاهر الزينة، كوضع الرموش والخواتم والمكياج، تحت طائلة المحاسبة والفصل لمن لا يتقيد بالقرار.

وتنظم مديريات التربية في ريف حلب الشمالي الخاضع لـ”الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا عمل المدارس، وهي المسؤولة عن سن القوانين بالتعاون مع المجالس المحلية.

وتتبع مديريات لتربية في ريف حلب لوزارة التربية في “الحكومة السورية المؤقتة”، لكن المجالس المحلية المدعومة من تركيا هي من تتحكم بمختلف الأمور الخدمية إضافة إلى التعليم النظامي.

وتعتبر “الحكومة المؤقتة” أحد أجهزة “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية”، وتتألف من ثماني وزارات، أحدها وزارة التربية والتعليم.

ولم تعين الحكومة أي وزير خلفًا للدكنورة هدى العبسي، التي استقالت منتصف نيسان الماضي.

اقرأ المزيد: امرأة في الأخبار.. العبسي وزيرة بنت جسور التعاون بين الجامعات السورية والتركية



إقرأ المزيد