(فيديو) «ما بتخجلوا على حالكن».. شادي حلوة يرفع سقف النقد ويهاجم المسؤولين في حلب
موقع الحل السوري الأخباري -

هاجم الإعلامي المقرّب من السلطات السوريّة “شادي حلوة” مجلس محافظة حلب، احتجاجاً على تدنّي مستوى الخدمات في المدينة.

وخلال جولة له في مدينة حمص، استعرض “حلوة” بناء ثلاثة أبراج سكنيّة في المدينة.

مستغرباً عدم تنفيذ مشاريع مماثلة في الأحياء المهدمة في مدينة حلب.

وقال الإعلامي الذي يعمل في مدينة حلب خلال جولته إن الأحياء الشرقيّة في مدينة حلب «تحررت منذ خمس سنوات ولم نحرّك ساكناً»، بينما المحافظات الأخرى تعمل على إعادة الإعمار.

وأضاف حلوة: «بدنا مسؤولين تخلي الناس تشتغل، انا طالع من منطقة كلا خراب من قلب حمص، شو يا مجلس مدينة حلب، مالكن فاضيين».

وأردف قائلاً: «بدكن تمنعو فتح المطاعم يا عيب الشوم، ما بتخجلو ع حالكن، لأن عم نحكي صرنا مأجورين، بس لما منسكت ومنطبل ومنزمر منصير عال العال».

وعمل “حلوة” في الآونة الأخيرة على توجيه انتقادات لاذعة، للمؤسسات الحكوميّة والخدمية في سوريا.

لا سيما في حلب، وذلك تعقيباً على تدني المستوى الخدمي في المحافظة.

شادي حلوة يواجه دعوةً قضائيّة

وعلى إثر انتقاده المتكرر لمجلس مدينة حلب، رفع الأخيرة دعوى قضائيّة ضده.

متهماً إياه بـ «النيل من سمعة مؤسسات الدولة، وإثارة الرأي العام والنعرات الطائفية»، من خلال منشوراته على الفيسبوك.

ويعتبر “شادي حلوة” من أبرز الصحفيين الموالين للسلطة في سوريا.

وعمل على تغطية مواجهات «الجيش السوري»، مع فصائل المعارضة في مختلف المحافظات السوريّة.

كما اشتهر “حلوة” بمرافقته ولقاءاته الحصرية مع العميد “سهيل الحسن” الملقب بـ«النمر» في الجيش السوري.



إقرأ المزيد