رد محرج من زاخاروفا على السفير الأمريكي في موسكو
جهينة نيوز -

جهينة نيوز:

ردت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على تصريحات السفير الأمريكي في موسكو معتبرة تصريحاته مضحكة.

وقالت زاخاروفا في قناتها على موقع تلغرام “إن سفير الولايات المتحدة في روسيا جون ساليفان صرح أن العديد من الروس وخاصة الشباب يسعون للوصول إلى مصادر معلومات أخرى لا تخضع لسيطرة الحكومة لكن ذلك صعب للغاية في الوقت الذي تحتكر بلاده الإنترنت وتحجب وسائل الإعلام الروسية”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن واشنطن طاردت مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج لسنوات عديدة لأنه نشر وثائق أمريكية مضيفة “هذا قول سفير الدولة التي قامت مصارفها بتجميد حسابات وسائل الإعلام الروسية.. هذا أمر مضحك”.

وكان السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف أكد مؤخرا أن واشنطن تستغل قضية حقوق الإنسان لتشويه سمعة الدول والأنظمة السياسية التي لا تتماشى مع سياساتها.

ويشار الى ان الغرب شن حملة ضد وسائل الاعلام الروسية وقد تم حظرها وحظر صفحاتها على مواقع التواصل في أوروبا ومنع المواطن الاوروبي من الوصول الى معلومات من روسيا وقد فرضت بعض الدول غرامات عن من ينشر خبر مصدره الاعلام الروسي العام والخاص في تقييد غير مسبوق لحرية الصحافة في الغرب.



إقرأ المزيد