صحيفة أمريكية: : اغلب جواسيس امريكا في افغانستان انضموا الى داعش
جهينة نيوز -

جهينة نيوز

كشف تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية ، ان الكثير من الجواسيس والعسكريين الأفغان الذين دربتهم الولايات المتحدة انضموا إلى تنظيم داعش الإرهابي بعد أن تخلت عنهم الولايات المتحدة.

ونقل التقرير عن العديد من قادة طالبان ومسؤولين أمنيين أفغان سابقين أن “العديد من أعضاء المخابرات والجهاز العسكري للحكومة الأفغانية السابقة انضموا إلى داعش ، بعد الانسحاب السريع لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة من البلاد في آب الماضي”.

واضاف ان ” العدد قد يبدو صغيرا نسبيا مقارنة بحجم القوات الافغانية لكنه في تزايد مستمر بالمجندين مما يوفر للجماعة الارهابية خبرة حاسمة في جمع المعلومات الاستخبارية وتقنيات الحرب ، الامر الذي قد يعزز قدرة المنظمة المتطرفة على المنافسة والتفوق على طالبان، حيث تم الكشف عن مقتل العديد من اولئك المجندين نتيجة اشتباكات عنيفة مع قوات طالبان في أجزاء مختلفة من الدولة التي مزقتها الحرب”.

من جانبه قال الرئيس السابق لوكالة التجسس الأفغانية السابقة بالمديرية الوطنية للأمن رحمة الله نبيل والذي غادر البلاد قبل فترة وجيزة من سيطرة طالبان للصحيفة إن داعش “أصبحت جذابة للغاية” للأعضاء السابقين في قوات الأمن والدفاع الأفغانية. “الذين خلفتهم” الولايات المتحدة”.

وبين التقرير ان ” ظهور المجموعة الإرهابية تزامن مع النهاية الكارثية للاحتلال العسكري الأمريكي لأفغانستان حيث يقال بأن المجمع الصناعي العسكري الأمريكي مهد الطريق لعودة ظهوره وهو يكتسب أرضية منذ بعض الوقت “.

واشار الى ان ” مسؤولي طالبان القوا بشكل لا لبس فيه باللوم على الولايات المتحدة في عودة المجموعة الارهابية إلى أفغانستان، فيما قرع الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الاركان أجراس الإنذار مؤخرًا ، قائلاً إن هناك احتمالًا لوقوع حرب أهلية أوسع وإعادة تنظيم القاعدة ونمو داعش في البلاد”.

المصدر: المعلومة



إقرأ المزيد