نتانياهو يعارض الهدنة في جنوب سوريا لانها تعزز نفوذ إيران
إيلاف -

القدس: أعلن مسؤول اسرائيلي الاثنين ان رئيس وزراء الدولة العبرية بنيامين نتانياهو يعارض الهدنة السارية منذ اسبوع في جنوب سوريا بموجب اتفاق أميركي - روسي لأنه يعتبر ان هذه الهدنة تعزز نفوذ ايران على الحدود الشمالية لاسرائيل.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس طالبا عدم نشر اسمه ان نتانياهو اعترض على ارساء الهدنة "بسبب الوجود الايراني" في سوريا حيث تدعم طهران نظام الرئيس بشار الأسد.

وبحسب صحيفة هآرتز فان رئيس الوزراء الاسرائيلي ابلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماعهما في باريس الاحد بمعارضته لهذه الهدنة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول اسرئيلي لم تسمه ان الدولة العبرية تعتقد ان هدف ايران هو تعزيز وجودها في سوريا ليس حصرا عبر ارسال مستشارين عسكريين الى هذا البلد ولكن عبر اقامة قواعد عسكرية جوية وبحرية في هذا البلد.

وبموجب اتفاق اميركي - روسي - اردني تسري هدنة منذ 9 يوليو في ثلاث محافظات في جنوب سوريا هي السويداء ودرعا والقنيطرة.

وتشكل المحافظات الجنوبية الثلاث التي تتقاسم قوات النظام وفصائل معارضة بشكل رئيسي السيطرة عليها، احدى المناطق الاربع التي تضمنها اتفاق "مناطق خفض التصعيد" الذي وقعته كل من روسيا وايران المتحالفتين مع النظام السوري، وتركيا الداعمة للمعارضة في استانا في الخامس من مايو.



إقرأ المزيد