مجلس الأمن يندد بالعنف في بورما ويطالب بتأمين وصول المساعدات للنازحين
فرانس ٢٤ -
طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الأربعاء، السلطات البورمية بإنهاء العنف ضد الروهينغا، مؤكدا أنه لا يوجد وصف آخر لما يحدث في بورما إلا التطهير العرقي. من جانبه، دعا مجلس الأمن الدولي، في جلسة مغلقة، إلى اتخاذ خطوات فورية لوقف العنف في بورما، وتأمين إيصال المساعدات الإنسانية للنازحين.

إقرأ المزيد